الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

إثراء مجتمع ذوي الاحتياجات في «قادرون 2015»

شاركت مؤسسة «سدرة» لخدمات تطوير التعليم والبحوث والتوعية لأجل دمج ذوي الإعاقة، في المعرض والمؤتمر السنوي «قادرون 2015»، الذي انطلق في مركز أبوظبي للمعارض 24 مارس الجاري، ويعد نافذة علمية ثقافية اجتماعية لإثراء مجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة. وأفادت راعية مؤسسة «سدرة» الشيخة إليازية بنت سيف آل نهيان، بأن ذوي الإعاقة في أبوظبي يتمتعون بحياة سعيدة حافلة بالإنجاز من المهد إلى اللحد، من خلال التمكين الإيجابي والدمج الفعال في المجتمع. وذكرت أن المشاركة في «قادرون 2015» تعد فرصةً لعرض رسالة «سدرة» وبرامجها المنفذة والمستقبلية أمام الزوار والمشاركين من الداخل والخارج، والالتقاء بأولياء أمور ذوي الإعاقة وممثلي الجهات الناشطة في المجال نفسه، لأجل تنسيق الجهود، وبناء الشراكات وأفضل الممارسات الميدانية. وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية محمد محمد فاضل الهاملي، أن أحد تحديات المجتمع الرئيسة يتمثل في تحويل وجهة النظر تجاه الأشخاص ذوي الاﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ من نمطية «الأشخاص المعوقين» إلى «أفراد ذوي قدرات مميزة». وأكد أن المؤسسة سائرة في دعم ذوي الاﺣﺘﻴﺎﺟﺎت، وتحقيق أحلامهم بما يتناسب مع طموحاتهم، مشيراً إلى أن المؤتمر جمع تحت عنوان «الدمج» حشداً كبيراً من المسؤولين الحكوميين وصانعي القرار، ومطوري البنية التحتية، والناشطين في مجال حقوق ذوي الاحتياجات، فضلاً عن الأطباء النفسيين.
#بلا_حدود