الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

العلاقة مع بلجيكا تشهد تطوراً متسارعاً

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وبلجيكا تشهد تطوراً متسارعاً، يعكس رغبة البلدين في تحقيق شراكة استراتيجية تمس المجالات والأنشطة الاقتصادية كافة. واستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد، بديوان عام الوزارة أمس، نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية البلجيكي ديدييه رايندرز. ورحب سموه بزيارة المسؤول البلجيكي، التي تأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات والمملكة البلجيكية مشيداً سموه بالعلاقات التي تجمع البلدين الصديقين. من جهة أخرى، ثمن رايندرز تطور الإمارات في شتى المجالات، خلال الثلاثة والأربعين عاماً على قيام الاتحاد، منوهاً بالمكانة الرائدة التي تبوأتها دولة الإمارات في المجالات كافة. واستعرض، أثناء اللقاء، التطورات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والتي تتعلق بأمن الشرق الأوسط وأوروبا. يُذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات ومملكة بلجيكا، بدأت في عام 1973 بافتتاح مكتب للسفارة البلجيكية في دولة الإمارات، ومن ثم تعيين أول سفير لبلجيكا في الإمارات عام 1975، وافتتحت الإمارات سفارة لها في العاصمة البلجيكية في سبتمبر 1976.
#بلا_حدود