الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

11 مليون درهم دعماً للمسلمين الجدد في «أمتي»

قدّم صندوق الزكاة نحو 11.2 مليون درهم دعماً ومساعدة للمسلمين الجدد عبر مشروع «أمتي». ويهدف المشروع الذي أطلق 2009، إلى مساعدة المسلمين الجدد مادياً ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير الاستحقاق، لبدء حياة جديدة بالتعاون مع الشركاء الرئيسين والمعنيين بشؤونهم بحسب الأمين العام لصندوق الزكاة عبدالله بن عقيدة المهيري. وأوضحت مديرة مشروع «أمتي» في صندوق الزكاة فاطمة الزعابي أن الهدف تحقيق أكبر قدر من تعايش المسلمين الجدد مع المجتمع ونشر روح التسامح والسلام مع الآخرين. ووقع صندوق الزكاة مذكرة تفاهم مع وزارة الداخلية عام 2009، ويَستقبل حالات المسلمين الجدد من المؤسسات الإصلاحية والعقابية في إمارات الدولة كافة لتُدرس الحالات وتُصرف المساعدات، ويجري التنسيق مع الوزارة لتسلمها وإيصالها إلى مستحقيها». وأضافت الزعابي أنه إضافة إلى تعاون صندوق الزكاة مع وزارة الداخلية فهناك جهة مختصة بالعناية بالمهتدين الجدد وهي دار زايد للثقافة الإسلامية والتي تعد من الجهات المساندة والداعمة للصندوق، وتستقبل فئة المسلمين الجدد، عبر مذكرة التفاهم التي أبرمت 2012. وتستقبل الحالات يوم الثلاثاء فقط من كل أسبوع، إذ لا بد من إحضار جواز السفر الأصلي والإقامة سارية المفعول، إضافة إلى شهادة إشهار الإسلام، وتعلم أركانه من جهة معتمدة.
#بلا_حدود