الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

أشوبا في الفجيرة

أكد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل عدم وجود تأثيرات عميقة ومباشرة، لإعصار أشوبا في الساحل الشرقي للدولة. ونبّه المركز من نشاط الرياح الجنوبية الشرقية، واضطراب موج البحر أحياناً في مضيق هرمز وشمال بحر عمان، إذ أظهرت تقاريره وخرائط الطقس وصور الأقمار الاصطناعية، مع تقارير المراكز الإقليمية المختصة، أن العاصفة المدارية تتمركز حالياً على مسافة 270 كم من صور في سلطنة عمان، مُقدرة سرعة الرياح السطحية بين 80 و90 كم/س. في السياق ذاته، حذرت جمعيات الصيادين في الفجيرة والمنطقة الشرقية جموع الصيادين، من النزول إلى البحر، حماية لأرواحهم وممتلكاتهم. وتطرق نائب رئيس الاتحاد التعاوني لجمعيات الصيادين في الدولة إلى إصدار تعميم للصيادين، يطلب منهم تجنب الإبحار حتى تستقر وتتحسّن الأجواء المناخية. واستنفرت الأجهزة الأمنية في الساحل الشرقي، بهدف مجابهة الطوارئ المُحتملة للإعصار المداري أشوبا، وأعدت بلديات المنطقة آلياتها للتعامل مع مياه البحر في حال اكتساحها الشوارع والطرقات القريبة من الشواطئ. وأفصح القائد العام لشرطة الفجيرة رئيس لجنة الطوارئ والأزمات العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، عن اكتمال جميع الاستعدادات لمواجهة مخاطر الإعصار، مُطمئناً الأهالي بالسيطرة على الوضع، وبذل الجهود اللازمة لتفادي العوامل المُقلقة. وأفاد بأن لجنة الطوارئ عقدت صباح أمس اجتماعاً تنسيقياً مع الجهات المختصة في الفجيرة، لتشكيل غرفة عمليات ومراقبة الأجواء ومتابعة مسار أشوبا لحظياً. من جانبه، أبان مدير إدارة الدفاع المدني للمنطقة الشرقية في خورفكان العقيد على راشد بن شهرين النقبي أن الإدارة جاهزة لمواجهة التغيرات والتقلبات المناخية، مُضيفاً أنه لا داعي للخوف والقلق رجوعاً إلى اتخاذ التدابير الوقائية الضرورية. وغمرت مياه بحر عُمان مساء أمس أجزاء كبيرة من كورنيش وحديقة مدينة كلباء، علاوةً على الطريق الرئيس الذي سارعت البلدية بإغلاقه، واستبدلت به طريقاً آخر، كي يتسنى لآلياتها ومركبات الدفاع المدني سحب المياه ومنع وصولها إلى المحال التجارية والمساكن القريبة. وأوضح لـ «الرؤية» رئيس مجلس بلدية كلباء هلال النقبي أن اجتماعاً عُقد صباح أمس مع الدوائر الحكومية المعنية لتوزيع الأدوار حسب تطورات حالة البحر، ذاكراً أن صهاريج البلدية باشرت عمليات سحب المياه. وأكد النقبي وضع خطة إيواء تستهدف سكان المناطق المجاورة للكورنيش في الفنادق والمدارس إذا تطورت الحالة، وارتفع منسوب المياه إلى مُستوى يُهدد سلامة الأهالي. وترأس نائب القائد العام لشرطة الشارقة العقيد عبدالله مبارك بن عامر اجتماعاً بُغية بحث الاستعدادات الأمنية لمواجهة التداعيات المحتملة لأشوبا، ودراسـة الوضع الأمني والتدابير الاحترازيــة. من جانبه، اتخذ فريق البحث والإنقاذ المخصص للمسطحات المائية والأودية والفيضانات في شرطة أبوظبي، استعداداته منذ فجر أمس الأربعاء، متمركزاً في منطقة الحيل ـ الفجيرة لمواجهة أي طوارئ مُحتملة للإعصار. وأبان المدير العام للعمليات المركزية العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، أن الفريق الذي استحدثته أخيراً إدارة الطوارئ والسلامة العامة، استكمل جهوزيته لمواجهة أي طارئ ناجم عن أشوبا. وتُعتبر الاستعدادات الحثيثة والإجراءات الاحترازية استجابةً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وتدفقت مساء أمس مياه البحر إلى شارع الشيخ زايد خورفكان ـ الساحل قرب منطقة شرم، مُتراكمة وسط الطريق، ومُعرقلةً حركة المرور. وانتقلت الدوريات الأمنية إلى الموقع حتى تُؤمّن انسيابية السير وتُقلل الازدحام. وكانت أمواج البحر شهدت في ساعات متأخرة اضطراباً ملحوظاً، نتيجة تأثيرات أشوبا المداري، ما أسفر عن خروج مياه البحر إلى بعض الطرقات في منطقة الساحل الشرقي.
#بلا_حدود