الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

مواقف جديدة

أكد رئيس قسم الأسواق في بلدية دبي فيصل البديوي أن مفتشي القسم يملكون صلاحية كاملة لإزالة أي سيارة مباشرة تستغل أحد مواقف الجمهور، وذلك ضمن خطة لوضع حل جذري لمعظم مشاكل سوق السيارات في منطقة العوير وتجميله. وأوضح البديوي أن هذا الإجراء يندرج ضمن توجيهات المدير العام للبلدية حسين لوتاه، بالتعاون مع الجهات المعنية مثل شرطة دبي وإدارة النفايات في البلدية. وجالت «الرؤية» في أنحاء السوق للوقوف على مستوى الخدمات العامة، ومدى تجاوب البلدية مع مطالب العملاء والتجار على حد سواء التي يتعلق معظمها بتوفير مواقف سيارات جديدة، وحل مشكلة تسرب المياه إلى الطريق نتيجة غسيل السيارات. وطمأن البديوي عملاء السوق إلى إمكانية إيجاد مواقف لسياراتهم بنسبة مئة في المئة في أي وقت يقصدون فيه الموقع. في المقابل، تطرق البديوي إلى عقد اجتماعات مع هيئة الطرق والمواصلات، لوضع مخططات من شأنها حل أزمة السير والازدحام في الطرق المؤدية إلى سوق السيارات. وتعهدت البلدية سابقاً بتحسين وتطوير الخدمات العامة في سوق السيارات، وأكد البديوي أنهم نفذوا بالكامل جميع المطالبات التي تقدم بها التجار. وتابع «معظم المخالفات في السوق تتعلق باستغلال مواقف الجمهور، وأخرى تتعلق بمشاكل تصريف المياه نتيجة غسيل السيارات. وكانت المياه الناجمة عن غسيل السيارات تتسرب إلى الطرق والشوارع داخل السوق، وذلك في ظل عدم وجود خط لتسريب المياه يؤدي إلى الصرف، إلا أن هذه المشكلة بدأت تتلاشى 50 في المئة بفضل تعاون تجار المعارض أنفسهم، بتخصيص مسار لمجرى المياه أمام كل معرض للسيارات، حسب البديوي. وفي السياق ذاته، تعتزم بلدية دبي تجميل وزراعة السوق من الخارج، بهدف جذب أكبر عدد من الجمهور إليه. وأكد البديوي أنهم قيد اعتماد خطة تطويرية للسوق جمالياً، ومن المقرر زراعة وتشجير المنطقة المحيطة بالسوق من الخارج، مع منح البوابة الرئيسة مظهراً لافتاً وجاذباً. وذكر أن المشروع التجميلي يستهدف السوق من الخارج حالياً، مع إمكانية تجميل السوق من الداخل إن لزم الأمر. وانتهت البلدية من إنشاء صالة عرض كبيرة في منطقة سوق السيارات القديمة مخصصة لعرض وبيع السيارات الفارهة والكلاسيكية معاً. والهدف من هذه الفكرة إبراز السوق بوصفه متحفاً للسيارات النادرة والمميزة أكثر منه سوقاً تجارياً، واستقطاب محبي وهواة اقتناء هذا النوع من السيارات، حسب البديوي، الذي أكد أن صالة العرض لا تزال غير مفعلة حتى الآن، على أن يجري اختيار جهة خاصة لإدارتها وتشغيلها وفق رؤية البلدية.
#بلا_حدود