الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

الأوقاف وشؤون القصّر تدير أصولاً بـ 2.5 مليار

أكد الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر طيب الريس في مؤتمر صحافي ـ دبي أمس أن حجم الأصول التي تديرها المؤسسة اليوم بلغت 2.5 مليار درهم. وأشار إلى ارتفاع ملحوظ في عدد الوحدات الوقفية التي استلمتها المؤسسة عام 2006 والبالغة 1025 وحدة آنذاك، في حين بلغت اليوم 1837 وحدة بإيرادات تجاوزت 88 مليون درهم، واصفاً إياها بالعصب الأساسي لتفعيل المصارف الوقفية التي من شأنها خدمة وتلبية احتياجات المجتمع المتنوعة. وأكد لـ «الرؤية» أن المؤسسة تسعى لتغطية القنوات الخدمية كافة، والعمل على تطويرها في المرحلة المقبلة، عبر توظيف التكنولوجيا الحديثة وما يتناسب ورؤية دبي للحكومة الذكية، ذاكراً أن مستوى رضا خدمة العملاء والعاملين في المؤسسة تتراوح حالياً بين 80 إلى 90 في المئة. وأشار الريس إلى توجه المؤسسة لأن تكون نموذجاً يحتذى به عالمياً في مجال تطوير مفهوم الوقف الداعم للمجتمع، مؤكداً التركيز في الأعوام المقبلة على اثنين من المصارف الوقفية الرئيسة وهما الصحة والتعليم، وهو ما ينسجم مع رؤية حكومة دبي والأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021. وذكر أن المؤسسة سعت العام الماضي إلى تنويع الجهات المستفيدة من المصارف الوقفية المعتمدة لديها، إذ بلغ حجم المبالغ المصروفة نحو 38 مليون درهم، وكان لمصرف الشؤون الإسلامية النصيب الأكبر حيث بلغ إجمالي المبالغ المحولة لذلك المصرف .632 مليون درهم في حين جرى توزيع 5.4 مليون درهم على المصارف الأربعة الأخرى المعتمدة وهي مصرف الشؤون الاجتماعية، التعليم، الصحة، ومصرف البر والتقوى. وحول المشاريع قيد التنفيذ فهما مشروعان في منطقة الورقاء وثلاثة مبانٍ تجارية وسكنية في منطقة البدع بلغت تكلفتها ما يزيد على 57 مليون درهم ومن المتوقع إنهاء العمل بها في نهاية عام 2016، حسب الريس.
#بلا_حدود