الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

امتحانات مُتباينة

شكا أمس طلبة الصف الحادي عشر ـ القسم العلمي في دبي، من امتحان مادة الفيزياء، مؤكدين أن أسئلته لم تراع الفروق الفردية، إذ تطلب حلّها مزيداً من الوقت. في المقابل أبدى طلبة القسم الأدبي من المستوى ذاته، بالغ ارتياحهم عن امتحان مادة الاقتصاد، وهو الأول ضمن المواد المُوحّدة في منطقة دبي التعليمية. وتُعد المناطق التعليمية مخولة من قبل وزارة التربية والتعليم بوضع امتحانات موحدة لصفوف السادس حتى الحادي عشر، وتحديداً المرتبطة بمادة الأحياء ـ الصف العاشر، ومواد الاقتصاد والتاريخ والجغرافيا لطلبة الحادي عشر أدبي، ومادة الأحياء أيضاً للحادي عشر علمي. وفي سياق متصل وصف طلبة الصف العاشر امتحان مادة التربية الإسلامية بنسائم الخير تيمناً بأول يوم من شهر رمضان المبارك، منوهين بسهولة الاختبارات التي قافت جميع توقعاتهم. ولم يختلف الأمر كثيراً بين طلبة الصفوف من السادس وحتى التاسع، إذ أدَّوا امتحان اللغة الإنجليزية، مُشيرين إلى تدرج الأسئلة من الصعب نحو السهل، مع مُخاطبة جميع الفروق الفردية. وأُسدل الستار أمس على امتحانات طلبة الصفوف من السادس وحتى التاسع، ليبقى العاشر والحادي عشر، من صفوف النقل، فاختباراتهما تنتهي الاثنين المقبل. وتعتزم وزارة التربية والتعليم بدء امتحانات الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي، الأحد المقبل وسط استعدادات مكثفة من جانب المناطق والمجالس التعليمية في الدولة. ووجهت المناطق التعليمية مختلف المدارس الحكومية والخاصة بتفعيل البريد الإلكتروني لكل مدرسة كي يتسنى لها استلام مراسلات الامتحانات الواردة عبر نظامي (اس آي اس) وبنك الأسئلة، ما يسهل التواصل ويختصر دورة الرسالة الورقية. وتعمل الوزارة على توحيد امتحانات الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي في المناطق والمجالس التعليمية، ليشمل التعليم العام، والخاص المُطبق لمنهاج الوزارة، وتعليم الكبار، والدراسة المنزلية.
#بلا_حدود