الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

شكوى العلمي من الرياضيات والأدبي: التاريخ مبشر

بدأ أمس طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي امتحانات نهاية العام الدراسي، إذ أدى طلبة القسم العلمي امتحان الرياضيات، فيما قدم طلبة الأدبي امتحان مادة التاريخ. وشهدت القاعات الامتحانية في منطقة دبي التعليمية رقابة صارمة على أداء الطلبة وعدم السماح لهم باصطحاب الهواتف المحمولة داخل اللجان، إلى جانب التشديد على عدم وجود معلمي المادة ضمن المراقبين على الطلبة داخل القاعات الامتحانية. وشكا بعض من طلبة القسم العلمي مستوى أسئلة امتحان مادة الرياضيات، مؤكدين أن كلاً من السؤال الخامس والتاسع والعاشر اكتنفها غموض ولم تراع الفروق الفردية للطلبة وتطلّب الامتحان عموماً وقتاً إضافياً لحل جميع أسئلته. وعلى النقيض سجلت القاعات الامتحانية لطلبة القسم الأدبي فرحتهم العارمة بمستوى امتحان التاريخ الذي وصفوه ببشرة خير. من جانبها أكدت وزارة التربية والتعليم أنه أدى 33539 طالباً وطالبة في الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي أمس امتحانات اليوم الأول وسط استعدادات مكثفة من قبل إدارات المناطق والمدارس. وأفادت الوزارة في تقرير خاص عن امتحانات الرياضيات والتاريخ، بأن الامتحانات جرت بشكل طبيعي، وأن أسئلة المادتين جاءت متدرجة ومراعية للفروق الفردية بين الطلبة. وخصت الوزارة مادة التاريخ على وجه التحديد، مؤكدة أنه لم يرد في شأنها سوى استفسار من طلبة رأس الخيمة حول فقرتين فقط ، وتم إيضاحهما على الفور. وحول مادة الرياضيات أكدت الوزارة أن الورقة الامتحانية راعت الفروق الفردية وتدرجت في بناء الأسئلة، وأن توزيع الدرجات جاء بشكل عادل ومتوازن. وتابعت «التزمت الورقة الامتحانية بجدول المواصفات المعتمد للامتحانات، ولم ترد في ضوء ذلك أية شكوى رسمية على الأسئلة التي تمت صياغتها بوضوح». وفي سياق متصل بلغت الفترة الكلية للامتحان 110 دقيقة بدأت من الساعة التاسعة والنصف صباحاً وحتى الحادية عشرة وعشرون دقيقة، منهم خمس دقائق للتهيئة وهي تهدف إلى تدوين البيانات على الورقة الامتحانية والتعرف على محتواها. وبلغ زمن الامتحان 90 دقيقة، إضافة إلى 15 دقيقة مخصصة لمراجعة الطلبة لإجاباتهم، وهو ما حرص عليه غالبية الطلبة، إذ لم تسجل أي لجنة في دبي خروج أي طالب بعد مضي نصف الوقت مباشرة، رغم السماح للطلبة بالخروج من اللجان بعد 60 دقيقة من بدء الامتحان إن أرادوا. وحرصت منطقة دبي التعليمية على إجراء زيارات ميدانية لعدد من المدارس التي تضم قاعات امتحانية وذلك للاطلاع على آليات تطبيق الامتحانات وتذليل العقبات التي يمكن أن تعترضها.
#بلا_حدود