الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

أتمتة التفتيش

تعتزم بلدية مدينة أبوظبي إنجاز أتمتة جميع إدارات التفتيش، ومنها تراخيص البناء بداية الربع الأول من العام المقبل، لتصبح ضمن النظام الإلكتروني الذكي. وأفادت «الرؤية» بلدية أبوظبي بأن نظام إدارة التفتيش الإلكتروني المتنقل أثبت فاعليته منذ تطبيقه في المراكز الخارجية العام الماضي بسلاسة ومن دون أي مشكلات تذكر. وأشارت البلدية إلى ربط النظام الإلكتروني بنحو 14 جهة داخلياً وخارجياً، وإضافة عدد من الإدارات التي تعنى بعمليات التفتيش في البلدية، مع أتمتة كل الإجراءات في خطة النظام. ويُعد نظام إدارة التفتيش المتنقل نظاماً إلكترونياً يعمل على جدولة عمليات التفتيش وترتيبها، ويُعنى بجميع طلبات التفتيش والبلاغات الخاصة بالبلدية. وذكرت أن النظام يعتمد على استخدام الأجهزة الذكية في تنفيذ عمليات التفتيش بوصفه أداة للمراقبين ترافقهم في الجولات الروتينية، وتمكنهم من تطبيق أعمالهم اليومية المكلفين بها من قبل المشرفين، كل حسب اختصاصه والمنطقة الجغرافية المحددة. وتبدأ العملية من تكليف المراقب المعني إلكترونياً بتنظيم جولة تفتيشية في المنطقة لتحرير الإنذارات والمخالفات بحق الأفراد والشركات المخالفة للقوانين والأنظمة البلدية المعمول بها. ويلجأ المفتشون إلى أخذ الصور التوضيحية التي تثبت الحالة إذا تطلب الأمر إثبات ذلك، ليحولها النظام إلى الشخص المسؤول في البلدية، بهدف استكمال الخطوات اللازمة، بحسب نوع المخالفة وإجراءاتها المتبعة. ويعمل النظام الذكي على تحويل البلاغات المسجلة في نظام خدمات المتعاملين الحكومي CRM إلى الجهة صاحبة الاختصاص في البلدية لمعالجة حالة البلاغ، والتأكد من وضعها واتخاذ ما يلزم. كما تحول نتيجة البلاغ مرة أخرى إلى صاحب البلاغ نفسه لإفادته بحالة بلاغه من ناحية التنفيذ أو المدة المتوقعة لإزالة البلاغ. ويرصد النظام أيضاً مشوهات المظهر العام للمدينة التي ترتكبها شركات شبه حكومية أو حكومية، وتؤثر في جودة أو شكل البنية التحتية، ويحوّلها إلى الجهة المعنية بإزالتها وفق اتفاقية «مستوى خدمة» موقعة بين البلدية وتلك الجهة.
#بلا_حدود