الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

دليل لتحديد المخاطر

أصدرت إدارة تراخيص البناء في بلدية مدينة أبوظبي 289 رخصة سحب للمياه الجوفية العام الماضي، مُحددة أكثر من 300 موقع لمراقبة مناسيب المياه، بهدف نيل بياناتها إلكترونياً وتحديثها دورياً. وأوضح لـ «الرؤية» مصدر مسؤول في البلدية ضبط مناسيب المياه الجوفية ضمن الحدود الإدارية، ووفق المعلومات المتوافرة، مُشيراً إلى ربطها بنظم معلومات البيانات المكانية. وأفاد بأن البلدية تعتزم تكليف مقاول مُختص لتنفيذ أشغال الموقع، مُشدداً على ضرورة اتباع الإجراءات الصحيحة في عمليات سحب المياه الجوفية، وجمع البيانات الإلكترونية. وتعكف البلدية على إصدار دليل لعمليات سحب المياه في نسخته النهائية المعدلة، العام المقبل، بعد تعميم مسودة الإصدار الأول على جميع الجهات الحكومية لتقديم ملاحظاتها ومُقترحاتها. وأكد المصدر أن الدليل لا يزال قيد التطوير، إذ توجد منه حالياً نُسخة باللغة الإنجليزية، مع وضع خطة مُحكمة لإتاحة الإصدار النهائي باللغتين العربية والإنجليزية. ويُعد دليل المياه وثيقة فنية مُهمة، كفيلة بتوضيح تأثير عمليات سحب المياه الجوفية على المنشآت المحيطة، وطبيعة المخاطر الناجمة عن طبيعة الأرض في مدينة أبوظبي. وأردف المصدر أن الدليل يُفصّل كيفية تحديد المخاطر والتعامل معها بشكل فني وهندسي، ويعرض إجراءات ومتطلبات البلدية لإصدار رخصة سحب المياه الجوفية، ذاكراً أنه يقدم أمثلة واقعية عدة، عن تخطيط وتصميم عمليات السحب. ويتضمن أيضاً مُقتضيات المتابعة، والتحكم والقياسات الحقلية الضرورية، ما يُؤمـّن حماية جميع المنشآت الواقعة في نطاق عمليات السحب. ويُعتبر سحب المياه الجوفية جزءاً أساسياً من إنشاء الأساسات والبنية التحتية، نظراً لتأثير طبيعة الأرض وعمق الحفر وامتداد نطاق عمليات السحب مئات الأمتار أحياناً. ويتطلب الأمر اتخاذ احتياطات إلزامية أثناء السحب، لصون المباني المجاورة، وضمان جودة الأعمال واتباع أساليب علمية في التصميم والتنفيذ.
#بلا_حدود