الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

صور شهداء الوطن تزين أروقة زايد التراثي 6

احتفى مهرجان الشيخ زايد التراثي6، أمس بيوم الشهيد، بتنكيس العلم والوقوف دقيقة دعاء صامت على أرواح الشهداء، كوقفة وطنية تؤكد الاعتزاز بتضحيات شهداء الإمارات، وكتعبير حي عن تضامن الجميع مع أسر الأبطال. ووثق ركن «حماة الوطن» الذي دشنه الأرشيف الوطني ضمن جناحه، مراحل تطور القوات المسلحة الباسلة، إضافة إلى استعراض جوانب من بطولات الشهداء، التي أدهشت العالم وعطرت مسامع الدنيا. واستبدل جناح ذاكرة الوطن صور ومقاطع الفيديو في قاعة «حماة الوطن» بصور لعدد من الشهداء، لتعرف الزوار بهم عن قرب تخليداً وفخراً بتضحياتهم العظيمة، وأسمائهم التي كتبوها بأحرف من ذهب في سجلات المجد والشرف والعزة. وغلف شاب إماراتي مشارك في المهرجان سيارته بجميع صور شهداء الوطن، مشيراً إلى أنه سيجوب بها إمارات الدولة السبع، كنوع من رد الجميل للشهداء وتخليد ذكراهم العطرة، إلى جانب رفع معنويات ذويهم. من جانبه، أوضح مدير المكتب الخاص لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس اللجنة العليا لمهرجان الشيخ زايد التراثي، حميد النيادي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون يوم الـ 30 من شهر نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، تجذر قيمة الوفاء في المجتمع الإماراتي قيادة وشعباً أمام البطولات والملاحم التي سطرها الشهداء بدمائهم الذكية. وأشار النيادي إلى أن شهداء الإمارات ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والوفاء لواجبهم الوطني، في الدفاع والذود عن حمى الوطن من المخاطر التي تهدد أمنه واستقراره، فكانوا خير عون وسند لأشقائهم في اليمن الشقيق. بدوره، اعتبر المدير العام للأرشيف الوطني الدكتور عبدالله محمد عبدالكريم الريِّس، أن يوم الشهيد هو يوم الوطن، نحتفي فيه بالوفاء والعطاء ونستذكر قيم التضحية والإخلاص والولاء المتجذر في أبناء الإمارات. وأضاف «في يوم الشهيد تفخر الإمارات بتضحيات أبنائها المخلصين الذين يقدمون أرواحهم فداءً لها، ويزرعون بتضحياتهم الكبيرة القيم النبيلة في قلوب الأجيال وعقولهم، ويضيئون ببطولاتهم ميادين العز والواجب، ويرتقون قمم المجد والعزة ليكونوا أسوة في الإقدام والمروءة». في سياق متصل، ابتكر الشاب الإماراتي هاني الغص لوحة تشكيلية بصور الشهداء على سيارته الخاصة، التي يقف بها أمام البوابة الرئيسة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، ليعرف الزوار بصور شهداء الوطن. وقرر الغص أن يحتفي بشهداء الوطن بطريقة مبتكرة، عبر تغليف سيارته بجميع صور شهداء الوطن، ليجوب بها إمارات الدولة كافة، مشيراً إلى أن شهداء الإمارات ليسوا فخراً لأسرهم وذويهم فحسب، بل أصبحوا مصدر فخر وعزة لكل إماراتي. وأوضح أن الهدف من الفكرة أن يتعرف الجميع على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين وزار إلى الشهداء وصورهم، وأن يعرفوا أن هؤلاء الأبطال ضحوا من أجل رفعة وسلامة الوطن وحمايته. وتضم السيارة صور جميع شهداء الإمارات منذ أول شهيد إماراتي استشهد دفاعاً عن جزيرة طنب الكبرى، وحتى آخر شهيد في حرب اليمن، كما تضم خريطة الإمارات وشعار يوم الشهيد. وأفاد الغص بأن السيارة خُصصت ليوم الشهيد، وسيعمل على السير بها في مسيرات الاحتفال باليوم الوطني الرابع والأربعين، بالإضافة إلى جولات في كافة إمارات ومدن الدولة لإبراز مدى الاعتزاز والفخر بهؤلاء الأبطال وتضحياتهم الخالدة.
#بلا_حدود