الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

طحنون بن محمد: النموذ ج الفائق النجاح صناعة إماراتية

جزم سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، في كلمة وجهها بمناسبة اليوم الوطني الـ 44 للدولة، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل هذه الأيام بالذكرى الـ 44 لليوم الوطني المجيد يوم العزة والشموخ، وفي هذا اليوم الثاني من ديسمبر ارتفع علم الدولة إيذاناً بإنشاء دولة الاتحاد من مدينة دبي العزيزة التي جسدت إرادة أبناء الوطن في كيان يجمعهم، ويودعون به سنوات العزلة والانغلاق والتشرذم، كيان يترجم رؤية القيادة الحكيمة للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات المؤسسين لهذا الصرح العملاق. ومضت سفينة الاتحاد بجهود القادة المؤسسين وأبناء الإمارات، نحو الرقي والتقدم والتنمية وتطلعات أبناء الدولة، لتحقيق الأحلام والأماني لواقع ملموس تحولت معه البلاد إلى ورشة عمل كبيرة في مختلف مجالات التنمية ورفعة الإنسان، وتوفير أسباب الحياة الكريمة له، حيث دارت عجلة البناء في كل إمارات الدولة لبناء الإنسان المتعلم والواعي، وتوفير البنى التحتية من خدمات صحية وتعليمية واقتصادية وثقافية. لا شك أن النموذج المميز وفائق النجاح غالباً تجده صناعة إماراتية بامتياز، تستمد مادتها الأولية وخامتها من تراب وطن مقدس تجتمع عليه قيادة تاريخية حكيمة، وشعب مخلص ومحب لوطنه وقيادته. وعندما نعود إلى الوراء عند قيام الاتحاد قبل 44 عاماً في ظروف غاية الصعوبة وعوامل تفرقة كانت سائدة، تغذيها مصالح أجنبية مختلفة لأهداف وأطماع معروفة، ولكن حكمة القائد وبُعد نظرة، رحمة الله عليه، وإخوانه الحكام، كانت تسعى إلى قيام وحدة تجمع أبناء المنطقة في كيان واحد وشعب واحد باتا نموذجاً لمن يريد أن يستفيد من هذه التجربة الرائدة، وأننا اليوم نعيش في دولة قوية تعمل لمصلحة أبنائها وأبناء أمتها، وخيرها يمتد إلى آلاف الكيلومترات على الساحة العالمية. واستمر العطاء والبناء، بعد أن تولى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وكان خير خلف لخير سلف، وأكمل مسيرة والده في العمل الجاد والمخلص في خدمة الوطن والمواطن، وتابع المسيرة وتجذرت الإنجازات في أعماق الأرض، وارتفعت هامة الإمارات لتطال السماء عزاً وفخراً. 11 عاماً مضت من تولي صاحب السمو رئيس الدولة هذه المهمة، واصل خلالها مسيرة البناء والتمكين مدعوماً بثقة شعبه ومحبته.
#بلا_حدود