الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الإمارات تتصدر مؤشر المعرفة العربي لعام 2015

 أروى سليمان ـ دبي تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة مؤشر المعرفة العربي لـ 2015 باحتلالها المراكز الأولى في خمسة مؤشرات من أصل ستة متنوعة، متفوقة بذلك على مختلف الدول العربية. وحدد المؤشر العام ستة مؤشرات فرعية تضمنت التعليم ما قبل الجامعي والتعليم التقني والتدريب المهني، إضافة إلى مؤشر التعليم العالي ومؤشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلاً عن مؤشر الاقتصاد ومؤشر البحث والتطوير والابتكار. وتمكنت الإمارات من تحقيق 68.56 نقطة في مؤشر التعليم ما قبل الجامعي والذي بُني على دراسة مفصلة لرأس المال المعرفي والنواتج والالتحاق والإتمام. كما تبوأت الإمارات المرتبة الرابعة في مؤشر التعليم التقني والتدريب المهني، إذ سجلت 60.79 نقطة في مؤشر يستند إلى عرض قوى العمل ونسب الملتحقين بالتعليم الفني والعدالة الاجتماعية. واستند المؤشر أيضاً إلى طلب قوى العمل والعائد الاجتماعي والريادة، إضافة إلى سياسة التعليم والتدريب الداعم لريادة الأعمال وسهولة ممارسة أنشطة الأعمال وكثافة الأعمال الجديدة. ونجحت الإمارات في إحراز 72.56 نقطة في مؤشر التعليم العالي الذي يتضمن مدخلات التعليم العالي والبنية التمكينية للتعليم العالي والإنفاق، إضافة إلى الالتحاق والموارد البشرية والتبادل الطلابي ومخرجات التعليم العالي والتخرج والتوظيف ورأس المال المعرفي لدى الشباب الجامعي. وسجلت الإمارات 77.48 نقطة في مؤشر تكنولوجيا المعلومات المبني على مؤشرات غير مباشرة، إضافة إلى تفوقها في قطاع التعليم والاقتصاد والبحث العلمي والابتكار وقطاع المعرفة من أجل التنمية والمؤشرات المباشرة والبنية التحتية والمحتوى الرقمي. وتمكنت من إحراز 77.59 نقطة في مؤشر الاقتصاد وفقاً لدراسة وتقييم للأداء التنظيمي والموارد البشرية والانفتاح على العالم الخارجي والتنظيم المؤسسي للاقتصاد والموارد البشرية والتنافسية، إضافة إلى التطور الإبداعي للهيكل الاقتصادي. وكذلك تنافسية هيكل الاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات المرتبطة بالاقتصاد والتبادل التكنولوجي المعرفي في الاقتصاد والبنية التمكينية للاقتصاد. وفي ما يتعلق بمؤشر البحث والتطوير والابتكار سجلت الإمارات 50.08 نقطة في ذلك المؤشر مبنية على البحث والتطوير ومخرجات البحث والابتكار.
#بلا_حدود