السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

استكمال الإجراءات التقنية

تعتزم الهيئة الوطنية للمواصلات قريباً إقرار نظام إلكتروني موحد للنقل على مستوى الدولة، ليكون مكمّلاً للإجراءات التقنية المعمول بها في الهيئة. وأفاد «الرؤية» وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، بأن النظام الجديد لا يقتصر على إدلاء البيانات وحسب، بل يتعداها ليكمل النظام الجاري في عديد من النواحي. وأكد تجاوز حجم قاعدة البيانات المتوافرة لدى الهيئة الوطنية للمواصلات حالياً 50 في المئة من مجموع البيانات الكلي الواجب توفيرها ضمن مناحي النقل والقطاعات. وطورت الهيئة نظام الإيرادات والدفع بالدرهم الإلكتروني، كما سهلت الإجراءات كافة بطريقة متطورة، في حين عملت على تحديث موقعها الإلكتروني وتغذيته بكافة أخبار ونشاطات الهيئة. وأوضح الدكتور النعيمي أن الهيئة أطلقت حزمة مبتكرة من خدماتها الذكية عبر الهواتف المتحركة والأجهزة اللوحية تتيح للمتعاملين إنجاز عدد من معاملاتهم في أي وقت وزمان بخطوات سهلة وبسيطة موفرة للمال والوقت والجهد. وتتضمن الباقة نحو 30 خدمه ذكية عبر تطبيقات «أندرويد» باللغتين العربية والإنجليزية، هي خدمات السفن التجارية وقوارب النزهة وشؤون البحارة وشؤون العملاء والنقل البري، إضافة إلى الخدمات المقترحة من المتعاملين. وذكر الدكتور النعيمي أن الهيئة نفذت إجراءات الربط الإلكتروني بين الموانئ البحرية الرئيسة وفق جاهزية موانئ الدولة، بهدف بناء قاعدة بيانات مشتركة لتسهيل تبادل المعلومات، وتوفير بيانات عن الوسائل البحرية الوطنية والأجنبية. وعملت الهيئة الوطنية للمواصلات على التوسع في تقديم خدماتها عبر جميع منافذ خدمة العملاء والوصول إلى العميل، عبر تطوير وتوسعة أفرع الهيئة في مناطق الدولة، وتفعيل المكاتب بنظام تصنيف النجوم ضمن مشروع تصنيف مراكز الخدمات الاتحادية.
#بلا_حدود