الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

تعقب السماعات الذكية

وجهت وزارة التربية والتعليم مناطقها التعليمية في دبي والمناطق الشمالية بتشديد رقابتها على الطلبة داخل اللجان لمنع محاولات الغش، فضلاً عن رصد حالات الغياب بالدقة المطلوبة. ودعت الوزارة مراقبي اللجان إلى التحقق من عدم اصطحاب أي طالب كتباً دراسية أو مذكرات أو هواتف أو سماعات أو ساعات متصلة ببرامج تقنية مع الهواتف الذكية. في سياق متصل، وضعت وزارة التربية والتعليم تشريعات إدارية ملزمة للطلبة أثناء الامتحانات لتوضيح آلية التعامل مع حالات الغياب أثناء الامتحانات، أو حالات إعادة الطلبة للعام الدراسي. وأكدت التشريعات التي حصلت «الرؤية» على نسخة منها ضرورة تقديم طلبة صفوف النقل وثيقة الغياب المعتمدة من جهة رسمية إلى إدارة المدرسة أثناء الامتحانات أو بعد أسبوع من تاريخ الغياب، مطالبة طلبة الصف الـ 12 بقسميه العام والمتقدم بتقديم وثيقة الغياب إلى إدارة مركز الامتحانات. وتضمنت التشريعات أن قاعدة التعويض في الغياب المبرر 60 في المئة للصفوف من الثالث حتى الـ 12، مشيرة إلى ضرورة تواصل ولي الأمر أو من ينوب عنه مع المدرسة لإخبارها بسبب غياب الطالب إذا كان خارج الدولة لغرض العلاج. وحددت الوزارة الحالات التي يرسب فيها الطالب ويجبر على إعادة العام الدراسي كاملاً، مؤكدة أنه في حال رسوبه في أربع مواد دراسية فأكثر في نهاية العام الدراسي عليه إعادة العام الدراسي كاملاً. وذكرت أيضاً في التشريعات التي وضعتها لنظام الامتحانات أن الرسوب في مادة دراسية فأكثر بعد امتحان الإعادة أو الغياب عن امتحان الإعادة سواء كان غياباً غير مبرر أو مبرر بعذر يؤدي إلى رسوب الطالب وإعادته العام الدراسي كاملاً.
#بلا_حدود