الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

الاحتفاء بلغة الضاد في كلنا نقرأ

التأم موظفو بلدية دبي وأفراد من الجمهور ضمن يوم قراءة نظمه فريق لغة الضاد في البلدية أمس، تحت شعار «كلنا نقرأ»، وشمل مناشط عدة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية. ونُظمت البادرة وفق توجيهات القيادة الرشيدة بتخصيص 2016 عاماً للقراءة، ودعم مبادرة #بالعربي التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد، فضلاً عن مبادرة «هيا نقرأ». وحضر المناسبة المدير العام للبلدية حسين ناصر لوتاه، ورئيس المجلس الوطني السابق محمد المر، ومستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للشؤون الثقافية والإنسانية إبراهيم بوملحة، إلى جانب وزير الدولة عبدالله غباش. وشهد الحدث أيضاً سفير الدولة لدى المملكة المتحدة عبدالرحمن المطيوعي، ورئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عبدالغفار حسين، وعدد من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية. وشملت المناشط عرضاً لأحدث الكتب المتنوعة وزعت على الموظفين والجمهور بهدف ترسيخ شعار مبادرة «كلنا نقراً»، وتوجيه طاقات الموظفين الفكرية إلى أهمية القراءة في الوصول إلى مصاف المؤسسات المتعلمة والمنتجة للمعرفة. وتناول محمد المر في محاضرته «الكتاب في عصر وسائل الاتصال الحديثة»، تطور الكتابة في جميع الحضارات القديمة، منذ المراحل الهيروغليفية إلى السومرية حتى الأبجدية. وذكر المر بأن الكتابة تغيرت مع تطور الحضارات، إذ ساهمت في ارتقاء العلوم البشرية الأخرى، والأنماط الفنية والضروب الإبداعية.
#بلا_حدود