الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

تعزيز التنمية

أكدت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل القبيسي أن النجاحات التي تحظى بها الإمارات رسّخت مكانتها الدولية المتميزة، وأثبتت للعالم أن لدى الدولة قيادة حكيمة رشيدة تبنّت منذ إنشائها رؤية حضارية شاملة تهدف إلى الارتقاء بالدولة ومواطنيها. وأشارت إلى أن الرؤية الحضارية للدولة تسعى إلى توفير الحياة الكريمة وأرقى الخدمات لشعبها، ما يعزز الانتماء والشعور بالفخر للقيادة والوطن. والتقت القبيسي رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي باتريزيو فوندي، وعدداً من السفراء المعتمدين لدى الدولة في فندق الإنتركونتننتال أبوظبي، بناء على دعوة كريمة من فوندي على شرفها، ولتهنئتها بانتخابها رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي. وتتوافق الدعوة مع ما يعنيه انتخاب القبيسي من ترجمة للمشاركة السياسية في إطار برنامج التمكين الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يستهدف تعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرار وفي مسيرة التنمية الشاملة. وأوضحت أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، يقود مسيرة التمكين ومن ضمنها تمكين المجلس الوطني الاتحادي، ليكون جهة داعمة ومرشدة للسلطة التنفيذية. وأكدت القبيسي عمق العلاقات بين الدول الأوروبية والإمارات في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، مشيرة إلى الدور الكبير والرائد الذي تلعبه الدبلوماسية الإماراتية بتوجيهات من القيادة الحكيمة ممثلة في وزارة الخارجية التي حققت نجاحات كبيرة في توطيد هذه العلاقات مثل إعفاء المواطنين من تأشيرة الشنغن. وشددت على أهمية هذه العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي الذين يعتبرون لاعباً رئيساً في صنع السياسات واتخاذ القرارات على مستوى الدول الأوروبية. وأردفت أن علاقات الوطني الاتحادي مع الاتحاد الأوروبي لها أهمية كبيرة، حيث تلعب الدبلوماسية البرلمانية دوراً كبيراً في تفعيل الشراكات عبر لجان الصداقة ولإعطاء فهم أكبر للرأي العام الأوروبي حول سياسية وتوجه دولة الإمارات وبناء شراكات حقيقية تأتي ضمن الاهتمامات المشتركة والتحديات المشتركة التي تواجه المجتمع الدولي. w
#بلا_حدود