الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

صواب يتصدى للتطرف بحساب رسمي على إنستغرام

أطلق مركز صواب المبادرة المشتركة الإماراتية الأمريكية؛ لمحاربة الفكر المتطرف لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت، حسابه الرسمي ضمن شبكة التواصل الاجتماعي إنستغرام. وتعزز هذه الخطوة جهود المركز في مكافحة الفكر المتطرف والإرهابي على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تعتبر منصات تأثير حقيقي على الرأي العام. وأوضح المركز أن الهدف من إطلاق حسابه على إنستغرام توسيع قاعدة انتشاره وإيصال رسائله إلى فئات جديدة ومتنوعة من المستخدمين حيث تتمتع شبكة إنستغرام بشعبية كبيرة لا سيما بين فئة الشباب والفتيات ما بين 15 – 35 عاماً ويعود سبب رواجها إلى سهولة الاستخدام ومشاركة المحتوى. وتعتبر إنستغرام أكبر مجسد للمقولة المعروفة الصورة بألف كلمة، إذ تتميز الشبكة بشكل خاص بالمحتوى المرئي وتبرز عبر أهمية الصور ومقاطع الفيديو القصيرة في إيصال الرسائل وإتاحة المجال أمام المستخدمين للتفاعل معها ومشاركتها. وأشار المركز إلى أنه رصد مجموعة من التحركات المشبوهة لعناصر تنظيم داعش الإرهابي وبعض مؤيديه في مجموعة من منصات التواصل الاجتماعي ومنها شبكة إنستغرام. وأضاف المركز إلى أن منشورات داعش ودعايته المغرضة المرصودة هدفت في الفترة الأخيرة إلى الترويج لما يعتبره منجزات في إطار سياسة البطش والغوغائية التي يتبعها في بعض المناطق في كل من سوريا والعراق. وتبنى صواب نظراً لمستويات التأثير العالية لمنصات التواصل الاجتماعي في الرأي العام وخصوصاً الجيل الصاعد من الشباب توسيع ساحة مواجهته للتطرف والفكر الإرهابي لتنظيم داعش ومن على شاكلته، والتوجه نحو مختلف منصات التواصل الاجتماعي حيث كانت إنستغرام ثاني المحطات بعد تويتر.
#بلا_حدود