الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

قاعدة بيانات للمرضى

تعتزم هيئة صحة دبي العام المقبل تدشين ثلاثة أقسام لطب العيون، بواقع قسم ضمن مركز زعبيل في فبراير، وقسم في كل من مركز الممزر الصحي، ومركز البدع الصحي في الربع الثالث من العام نفسه. وأفاد «الرؤية» رئيس قسم العيون في مستشفى دبي، ورئيس اللجنة العلمية في شعبة الإمارات لطب العيون عبدالله النقبي بأن ثلاثة إلى خمسة في المئة من مواطني الإمارات يعانون مشاكل في الرؤية البصرية، تتراوح بين البسيطة والشديدة. وتشمل الأمراض الكسل في العين والمياه البيضاء والمياه الزرقاء، واعتلال الشبكية السكري، وانفصال الشبكية، إضافة إلى القرنية المخروطية. ودعا النقبي إلى إنشاء قاعدة بيانات للمصابين بالعمى أو من لديهم مشاكل بصرية على مستوى الإمارات، لمعرفة حجم ونسبة انتشار أمراض العين محلياً، ووضع الخطط المستقبلية للوقاية منها، وكذلك الكشف المبكر عن المشاكل التي تزداد إمكانية تفاقمها أكثر من غيرها. وتهدف قاعدة البيانات إلى تحديد الأمراض المستوطنة في الدولة وتشخيصها واستبعاد الأمراض الموجود في دول أخرى، إضافة إلى تقدير نسب النجاح والتقدم أو الفشل في مواجهة وعلاج أو الوقاية من أمراض معينة. وأوضح النقبي أن نسبة الأطفال المصابين بالمشاكل البصرية تقدر بواحد إلى اثنين في المئة، في حين يبلغ عدد سكان الإمارات المصابين بالعمى أقل من واحد في المئة، منهم 75 في المئة بالغون، متساوية بذلك مع النسب العالمية. وذكر أن هناك ثمانية مراكز لفحص العيون في دبي يتوفر في كل منها قسم لتصوير الشبكية والكشف عن الأمراض والضعف البصري، ومن ثم تحليل البيانات إلكترونياً، داعياً إلى فحص العين دورياً لكشف المشاكل البصرية بالاستفادة من برامج التوعية والكشف المبكر.
#بلا_حدود