السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

بيانات تشاركية

تدشن وزارة الأشغال العامة بداية العام المقبل مشروع «آي 4 إس» للربط الإلكتروني مع وزارتي الصحة والتعليم في مرحلة أولى، مشيرة إلى أن ذلك إحدى نتائج التعامل مع البيانات الضخمة والمفتوحة عبر الإعلام التشاركي الذي يدعم توجهها الابتكاري. وأكد وزير الأشغال العامة الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي أثناء إحاطة إعلامية في مقر الوزارة ـ دبي أمس أن المشروع هو تطبيق إلكتروني ونظام معلوماتي دقيق يوحد بين الجهات الاتحادية الثلاث، عازياً اختيار وزارتي الصحة والتعليم إلى كونهما من أكثر الجهات التي يتعامل معها الجمهور. ويتيح التطبيق للمتعامل إدخال رقم هويته والتعرف إلى جميع المدارس الحكومية والخاصة التابعة لوزارة التربية والتعليم، وأقرب المدارس إليه جغرافياً، وعدد المقاعد الشاغرة في الفصول بمختلف المراحل الدراسية، وكذلك الأمر بالنسبة للمستشفيات والعيادات التابعة لوزارة الصحة. وذكر أن التطبيق يضع أمام المتعامل قاعدة بيانات ضخمة ودقيقة تضم جميع المعلومات الاتحادية واختيارات تسهل عليه الوصول إلى مبتغاه، كخريطة طريق وGPS واختيارات أخرى. وجزم النعيمي بأن منظومة عمل الوزارة مبنية على غرس ثقافة الابتكار والإبداع وتشجيع الموهوبين في مختلف مجالات البنية التحتية، إلى جانب التشجيع على البحث والدراسة وتوفير آليات تسهل عملية تبادل المعلومات من خلال نظام معرفي شامل داعم للابتكار. وتستند وزارة الأشغال في تنفيذها مختلف مشاريعها إلى التجديد والابتكار في مجال الاستدامة والأبنية الخضراء لمواكبة التطور العالمي في هذا المجال، ما يعتبر أحد الممكنات الرئيسة للوصول للهدف الأسمى عام 2021 لتكون حينها دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تطوراً وتقدماً. وأشار وزير الأشغال إلى أهمية الابتكار في مجالات البنية التحتية والقطاعات الداعمة لها نظراً لما يسهم به في دعم عجلة النمو في الدولة. وأوضح أن الوزارة تسعى في المرحلة المقبلة إلى دعم منظومة الابتكار من خلال تسليط الضوء على موظفيها باعتبارهم مصدر الإلهام ومنصة الأفكار والعمل على تطوير قدراتهم من خلال البرامج التخصصية عبر إيجاد بيئة عمل سعيدة محفزة للابتكار وإدارة المكافآت والحوافز. وطورت الوزارة مسؤوليتها المجتمعية لتكون مواكبة للتوجهات الحكومية بالانفتاح المعرفي مع مراكز الأبحاث والجامعات والتشجيع على البحوث والدراسات كأحد دعائم منظومة الابتكار، لافتاً إلى أن الوزارة تشجع الحلقات النقاشية والمختبرات الإبداعية وجلسات العصف الذهني في العديد من الفعاليات الاستراتيجية وبخاصة إشراك المجتمع في توليد الأفكار ومنها مشروع «بيتك سكناك». من جانبه، استعرض مدير قطاع الابتكار في وزارة الأشغال العامة المهندس ضاعن المهيري أنشطة ومبادرات الوزارة في سعيها إلى تعزيز العمل الابتكاري، مشيراً إلى عقد 20 جلسة عصف ذهني و15 ورشة عمل للاطلاع على أفضل الممارسات في هذا المجال. ونظمت الوزارة أربع دورات متخصصة في التفكير الابتكاري فضلاً عن عرض عشر أوراق بحثية وعقد 11 ندوة تخصصية خلال أسبوع الابتكار الذي نظمته الوزارة بالتزامن مع أسبوع الإمارات للابتكار.
#بلا_حدود