الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

البيئة: خطة استراتيجية لتحقيق رؤية الإمارات 2021

وضعت وزارة البيئة والمياه خطة استراتيجية جديدة تبدأ عام 2017 لتحقيق رؤية الإمارات 2021، وتحتوي على موجهات رئيسة تتعلق بالشأن البيئي وإدارة الثروات الحية، والمحافظة على الطبيعة، وتضمن الوفاء بالتزامات الدولة عالمياً. وترتكز الاستراتيجية الجديدة للوزارة على ستة أهداف هي تعزيز البيئة والصحة للتحول إلى الاقتصاد الأخضر، واستدامة النظم الطبيعية، وريادة الأعمال التجارية الزراعية، وضمان ريادة الخدمات المقدمة للمتعاملين، وتعزيز إنفاذ التشريعات البيئية، فضلاً عن ترسيخ ثقافة الابتكار. وأكد وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد في ملتقى الشركاء الثالث 2015 للوزارة الذي عقد في فندق غراند حياة ـ دبي أمس لتكريم الشركاء الاستراتيجيين أن الوزارة ستعيد هندسة بعض القطاعات الحيوية، وأبرزها الزراعة وصيد الأسماك. وأوضح أن الإمارات ليست دولة زراعية، ولكنها في الوقت نفسه تسعى لتعزيز مكانتها لتكون مركزاً عالمياً للتبادل التجاري، خصوصاً أنها تملك مراكز للتخزين وإعادة توزيع السلع والبضائع والمنتجات، مشيراً إلى تطوير عدة سياسات وأنظمة وتشريعات وإجراءات في المرحلة المقبلة. وأفاد ابن فهد بأن نجاح أي جهة في تحقيق رؤيتها ورسالتها يعتمد على حد كبير على علاقاتها مع الجهات الأخرى، فالحاجة إلى الشراكة مهمة في كل الجوانب والمجالات، والحاجة الأكثر وضوحاً تتركز بالنسبة للقضايا البيئية التي تمس جميع أفراد المجتمع ونظمه البيئية. وجزم بأن ما حققته وزارة البيئة والمياه من إنجازات ما كان للكثير منها أن يتحقق لولا حرص الوزارة على تطوير شراكاتها الاستراتيجية مع الجهات المختلفة على الصعيد الدولي والإقليمي والوطني. وذكر وزير البيئة والمياه أن الوزارة حققت من خلال شراكاتها الاستراتيجية التي وصل عددها إلى 160 شريكاً الكثير من النجاحات في العام الجاري، منها شراكة مع منظمات دولية وشراكة مع المجتمع الأكاديمي.
#بلا_حدود