الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

قاعدة بيانات إلكترونية لأنشطة وأبحاث المخدرات

أبرمت وزارة الصحة مذكرة تفاهم مع المركز الوطني للتأهيل بشأن رصد الأنشطة والأبحاث المعنية بالمخدرات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف الاتفاقية إلى التعاون المشترك حول رصد الأنشطة والأبحاث المعنية بالمخدرات في الدولة، وإيجاد شراكة مجتمعية تسهم في دعم وتطوير سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات في رصد خطر المخدرات في الدولة، وجمع البيانات، وإجراء المسوح الإحصائية والدراسات المتعلقة بظاهرة المخدرات، لما تمثله من خطورة على التنمية وعلى الأمن الاجتماعي. وتتضمن توفير قاعدة بيانات إلكترونية لجميع الأبحاث والدراسات المنشورة حول قضايا المخدرات والتعاون في إعداد وتقديم البرامج التدريبية وورش العمل وحلقات النقاش في مجال الوقاية من المخدرات، وإصدار ونشر المطبوعات الإرشادية والكتب العلمية. وقّع المذكرة في مقر ديوان الوزارة ـ دبي كلّ من وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات الدكتور يوسف محمد السركال، والمدير العام للمركز الوطني للتأهيل الدكتور حمد عبدالله الغافري، بحضور وكيل الوزارة الدكتور محمد سليم العلماء ومديرة إدارة الرعاية التخصصية الدكتورة منى الكواري. ويتعاون الطرفان على بناء وتطوير الأنشطة لتعزيز وتطوير قدراتهما الأكاديمية والبحثية، وإعداد طرق تبادل البيانات والإحصائيات المعنية بالمخدرات بشكل دوري وتنمية الشراكة في الأبحاث والخدمات المتخصصة والتدريب والاستشارات. وأشار الدكتور العلماء إلى أن أهمية هذه المذكرة تنبثق من استراتيجية وزارة الصحة الهادفة إلى الارتقاء بخدماتها الصحية عبر بناء تعاون مشترك بين وزارة الصحة ويمثلها مستشفى الأمل، والمركز الوطني للتأهيل، لرصد خطر الإدمان في الدولة. وتطرق إلى أهمية توفير قاعدة بيانات إلكترونية لجميع الأبحاث والدراسات المنشورة حول قضايا المخدرات والتعاون في إعداد وتقديم البرامج التدريبية وورش العمل وحلقات النقاش في مجال الوقاية من المخدرات، وإصدار ونشر المطبوعات الإرشادية والكتب العلمية. من جانبه، شدّد الغافري على أهمية المذكرة في تفعيل أطر التعاون مع وزارة الصحة والتشارك في نشر نماذج عمل ميدانية ذات مرجعية علمية راسخة، وفي تقديم المشورة والمساعدة التقنية في مجال مكافحة المخدرات، بما يشمله من إنشاء آلية مستدامة للتوعية والوقاية والعلاج من المخدرات.
#بلا_حدود