الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

لجنة صداقة برلمانية

بحثت رئيس المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، مع سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة خيرات لاما شريف في مقر المجلس ـ أبوظبي، تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، إضافة إلى تطوير العلاقات البرلمانية بين الوطني الاتحادي ومجلس الشيوخ الكازاخستاني بغرفتيه. وهنأ السفير في بداية اللقاء، القبيسي بانتخابها لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستويين المحلي والعربي. وثمّن التطور والدعم الذي تحظى به المرأة الإماراتية، وما وصلت له من مشاركة حقيقية وفاعلة في جميع مجالات الحياة، الأمر الذي عزز من مكانة دولة الإمارات وريادتها على المستوى العالمي. وأشار إلى أن تقليد المرأة الإماراتية للمناصب القيادية يعتبر فخراً، ويدل على ثقة القيادة والمجتمع بالمرأة الإماراتية. وأعربت رئيس المجلس عن شكرها للسفير، ووجهت دعوة رسمية إلى رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني لزيارة دولة الإمارات بهدف بحث سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون والصداقة، التي تجمع بين البلدين في المجال البرلماني وفي مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية. وأكدت أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلسين بهدف تفعيل وتطوير هذه العلاقات القائمة، وتعزيز العلاقات البرلمانية، والاطلاع على تجارب البلدين من خلال تفعيل الزيارات الثنائية، بما يسهم في تنسيق الرؤى ووجهات النظر حيال مختلف القضايا خلال المشاركة في المناشط البرلمانية الدولية. وأكدت القبيسي أن الإمارات ترتبط بعلاقات قوية ومتينة مع جمهورية كازاخستان، وهي تتطور عبر المبادرات التجارية والتعاون الاقتصادي والاستثماري. وشددت على أهمية الارتقاء بهذه العلاقات عن طريق استثمار المجالات الواسعة المتاحة في ضوء الإمكانيات الطبيعية والصناعية المتوفرة لدى البلدين، وما يتميزان به من بيئة استثمارية جاذبة ومواقع جغرافية تسهل الانتقال إلى مختلف قارات العالم. وأضافت أن الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» حريصة على بذل كل ما من شأنه تنمية وتطوير مختلف أشكال التعاون مع جميع الدول الشقيقة والصديقة، ومد جسور التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري التي تعود بالنفع والخير على بلدنا وهذه البلدان. وأكد الجانبان أهمية تركيز جميع الجهود للارتقاء بعلاقات التعاون بين الجانبين، وتشجيع رجال الأعمال والشركات واطلاعهم على ما يتميز به البلدان من مقومات جاذبة، مع الإشارة إلى النموذج الرائد في التعاون وهو المشروع الإماراتي العقاري الضخم «أبوظبي بلازا» في قلب العاصمة الكازاخستانية أستانا. ويعد «أبوظبي بلازا» معلماً جديداً وشاهداً على ما يربط البلدين من علاقات متينة، وهو مشروع متكامل متعدد الاستخدامات يتألف من 88 طابقاً، بعد الانتهاء من تشييده بحلول عام 2017، وذلك قبل افتتاح معرض إكسبو الذي سيجري في آستانة عام 2017. بدوره، أعرب السفير خيرات لاما شريف، عن شكره وتقديره لمواقف دولة الإمارات ودعمها لبلاده، خصوصاً في مشاريع التنمية والمساعدات الإنسانية.
#بلا_حدود