الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

وعدنا ووفّينا

أكد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى لبنان حمد سعيد سلطان الشامسي أن سياسة الإمارات الإنسانية لا تفرّق بين المناطق أو القرى، وأن ما تسعى إليه هو وصول الأعمال الخيرية إلى من يحتاج إليها. وأوضح أثناء افتتاحه رسمياً أمس الأول مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في بلدة شبعا اللبنانية أن الإمارات ستدعم المستشفى بعشرة ملايين دولار، بالتعاون مع وزارة الصحة، كما ينص الاتفاق المبرم بين الجانبين. وشدد على الرسالة الإنسانية العربية للإمارات، مبيناً أنها تقوم على المحبة والتقدير لكل لبناني. وأردف الشامسي «من هنا وعدنا ووفينا بوعد افتتاح مستشفى الشيخ خليفة للتأكيد على أننا مستمرون في مساعدة لبنان وشعبه الطيب». كما وضع سفير الدولة حجر الأساس لمستشفى الأطباء، الذي سيكلف إنشاؤه أربعة ملايين دولار، وسيستغرق العمل فيه عاماً كاملاً، حيث سيقدم خدماته الطبية للأهالي في جميع المناطق، لا سيما القرى والبلدات الجنوبية. وثمّن جهود جمعية المقاصد المشرفة على إنجاز المستشفى، وكل من أسهم في إنجاح هذا المشروع، وتذليل العقبات طوال ثمانية أعوام. وأبان أن هذا العمل الإنساني الذي أنجزته دولة الإمارات يأتي تكملة لمشاريع سابقة، أهمها مشروع نزع الألغام في الجنوب الذي فاقت تكلفته 70 مليون دولار. من جانبه، شكر رئيس مجلس أمناء جمعية المقاصد أمين الداعوق الإمارات ومؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على الثقة التي وضعوها في الجمعية لإدارة المستشفى. وأكد عزم الجمعية بذل كل الجهود الممكنة لخدمة هذا المستشفى وتطوره، لأن الغاية تقديم الأفضل للمواطنين والحفاظ على الأمانة التي تركتها الإمارات بين أيديهم للحفاظ عليها وصونها. وذكر رئيس اتحاد بلديات العرقوب رئيس بلدية شبعا محمد صعب أن المستشفى يشكل حاجة ملحة وضرورية، ويأتي في مرحلة كلها أمل وعطاء ومستقبل واعد بفضل اهتمام دولة الإمارات ومبادئها الإنسانية التي أرستها قيادتها الحكيمة. بدوره، أوضح مدير ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة الدولة لدى لبنان مسلم المنصوري أن الإمارات تولي أهمية كبيرة للمساعدات الإنسانية تحقيقاً لمبادئ العطاء الإماراتية التي تراعي الجانب الإنساني لاحتياجات الشعوب، ولا ترتبط بالتوجهات السياسية للدولة المتلقية ومن دون تمييز عرقي أو ديني. وتطرق إلى التوجيه بتشكيل لجنة لمتابعة تشغيل المستشفى بإشراف ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية، بهدف ضمان تقديم خدمات استشفائية وعلاجية وفق أعلى المعايير الطبية تلبي احتياجات سكان المنطقة. وأشار إلى التنسيق مع وزارة الصحة وإدارة مستشفى المقاصد على خطة التشغيل، ومواعيد افتتاح العيادات التخصصية، حسب الأولوية والاحتياجات الضرورية للسكان . حضر الافتتاح الوزير السابق خالد قباني، ورئيس مجلس أمناء جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية المهندس أمين الداعوق، ورئيس اتحاد بلديات العرقوب ورئيس بلدية شبعا محمد صعب، وعدد من رؤساء البلديات والفعاليات وحشد من الأهالي.
#بلا_حدود