الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

غياب أطباء المدارس

حرّرت إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي 772 إنذاراً بحق مدارس ومعاهد حكومية وخاصّة، منذ بداية العام الجاري حتى نهاية أغسطس الماضي. وأبلغ «الرؤية» رئيس قسم الرقابة الصحية حافظ غلوم أن فريق التفتيش الميداني نفّذ 880 جولة، شملت 582 مؤسّسة تربوية، محدّداً قيمة الغرامات المُترتبة عن المخالفات بـ 149.700 درهم. وحصر أبرز المخالفات المُسجلة في المدارس والمعاهد بعدم وجود الطاقم الطبي الذي يتكوّن من طبيب وممرضة، فضلاً عن ضبط مبانٍ غير مرخصة، إهمال النظافة، وعدم التزام أعمال الصيانة الدورية. وتضم قائمة التجاوزات ازدحام الطلبة في الصفوف، وتجاوز العدد القانوني المحدد بـ 25 طالباً في الصف الدراسي. وتُلزم البلدية هذه المؤسسات بتوفير مساحة متر مربع للطالب الواحد داخل الصف، مع ترك مسافة فاصلة بين المكان الأمامي والسبورة تبلغ ستة أقدام. وأبان غلوم أن بعض المدارس تستهدف تحقيق الربح المادي من دون ضوابط، ما يجعلها تقبل عدداً إضافياً من الطلبة. ويحدّ الازدحام من نسبة الأوكسجين، مقابل ارتفاع معدل غاز ثاني أوكسيد الكربون، ليتلوث الهواء وتضعف القدرة على استيعاب المعلومات، ويُصاب الطفل بالكسل والخمول. ويتولى فريق الرقابة الصحية مهمة التفتيش على العيادة الطبية داخل المؤسسات التعليمية، ومراقبة تطابق عدد الأطباء والممرضين مع إجمالي الطلبة، معايناً توفّر غرفة إسعافات أولية تتضمّن المعدات اللازمة، والاحتفاظ بالملفات الطبية. ويدقق المفتشون على التزام اشتراطات النظافة العامة في المرافق المدرسية، وأبرزها دورات المياه، والخزانات الموجودة فوق السطح، مع التثبت من إجراء أشغال الصيانة. أما فيما يخص الحضانات، فيرصد الفريق احترام معايير الأمن والسلامة العامة، وتوفير بطاقات صحة مهنية سارية المفعول لمعلمات الروضة والمساعدات، ومدرسي التربية البدنية، والممرضات، وعمال المقصف، إلى جانب عمال النظافة.
#بلا_حدود