الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

حمدان بن محمد يطلع على خطط ومبادرات مؤسسة دبي للمستقبل

اطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، على خطة المؤسسة ومبادراتها التي تنوي إطلاقها في المستقبل القريب، إضافة إلى آخر المستجدات المتعلقة بمشروع مبنى متحف المستقبل، تحفة دبي المعمارية للعالم والذي سيفتتح نهاية 2018. وزار سموه أمس، مؤسسة دبي للمستقبل، يرافقه نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل محمد بن عبدالله القرقاوي، حيث اجتمع سموه بفريق عمل المؤسسة. وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تشدد على أن يكون المستقبل واقعاً معاشاً اليوم وليس بعد سنوات. وأضاف سموه أن «استشراف المستقبل وإدراك حجم المتغيرات، وتحديد التحديات والفرص المستقبلية، ليس بجديد على فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فالتاريخ خير شاهد على قرارات مستقبلية أخذها سموه قبل عقود مازلنا نحصد ثمارها اليوم». وشدد سموه على أن المستقبل ما هو إلا نتاج العمل والاستراتيجيات والخيارات والاستثمارات التي تنفذ اليوم، وعليه فإن إدراك ما يحمله المستقبل من فرص أصبح ضرورة، ولابد أن يكون ضمن صلب عمل الحكومات وشركات القطاع الخاص على السواء، هذا إذا ما أرادت أن تظل جزءاً من سباق التنافسية العالمية، ولا تكون ضحية لمتغيرات التكنولوجيا ونماذج الأعمال الجديدة. وبيّن سموه أن التفكير كالمعتاد، وضمان سير العمل كالمعتاد، لم يعد خياراً متاحاً. وتابع سموه «نسعى عبر مؤسسة دبي للمستقبل لخلق نموذج لبيت حكمة القرن 21». ووجه سموه القائمين على المؤسسة بالعمل على مشروع تجريبي يضع تصورات حول بيئة عمل المستقبل، وكيفية استخدام الأساليب والنماذج الجديدة، إضافة إلى تطبيق الجيل المقبل من التكنولوجيا، لتسهيل التواصل بين فرق العمل وإدارة المشاريع بكفاءة ومرونة وسرعة عالية.
#بلا_حدود