الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

150 درهماً لتخضيب اليد

حذّرت بلدية الشارقة عبر «الرؤية» من مخاطر استخدام الحنّاء البيضاء، من دون التأكد من سلامتها وصلاحيتها. وأوضحت أن أجهزتها ومفتشيها لا يتحمّلون مسؤولية الأضرار الناجمة عن الحنّاء، فالعميل يطلبها بنفسه، مُنبّهة من التعامل مع بائعات هذه المادة على مواقع التواصل الاجتماعي، تجنّباً لاقتنائها إلكترونياً بأسعار خيالية ووقاية من تبعاتها السلبية صحياً. وأبان مصدر في البلدية أن فرق التفتيش تُشدّد الرقابة على صالونات الحلاقة ومراكز التجميل بإجراء الجولات الميدانية المفاجئة ليلاً، مشيراً إلى التثبّت من عدم خلط الحنّاء بمواد ضارة، ومدى الالتزام باشتراطات السلامة وتدابير النظافة المُتّبعة. وذكر المصدر أن مكوّنات الحنّاء البيضاء تُسبّب أمراضاً جلدية مزمنة وحساسية، رجوعاً إلى طبيعة البشرة ومستوى تأثّر الجلد، ناصحاً بتفادي استخدامها نهائياً، فمصدرها غير معلوم. وتلقى الحنّاء البيضاء رواجاً بين النساء والأطفال، خصوصاً مواسم الأعياد والمناسبات، على الرغم من جهل مكوّناتها. ورصدت «الرؤية» تاجرات يبعن ويُروّجن نقش الحنّاء البيضاء في المنازل، بعيداً عن أعين البلدية والجهات الرقابية، بأسعار خيالية تفوق ثمن الحنّاء السوداء العادية بنحو 200 في المئة. وأفادت إحدى التاجرات بأن سعر تخضيب اليد الواحدة يبلغ 150 درهماً، على الرغم من بقائها مدة لا تتجاوز 20 ساعة فقط، ذاكرة أن ثمن تخضيب اليد بالحنّاء العادية الحمراء أو السوداء يصل إلى 50 درهماً أيام الأعياد.
#بلا_حدود