الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

زحام لدفع المصروفات

تجاوزت نسبة التزام الطلبة بالدوام بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى أمس 95 في المئة في مختلف مدارس الشارقة الحكومية والخاصة. ورصدت «الرؤية» في جولة ميدانية على بعض المدارس الخاصة في الشارقة زحاماً شديداً من جانب أولياء الأمور لدفع المصروفات المدرسية، واستلام الكتب والزي المدرسي. ويأتي ذلك الزحام بعد تخلّف عدد كبير من أولياء الأمور عن دفع المصروفات الدراسية لأبنائهم بداية العام الدراسي بسبب عدم تواجدهم داخل الدولة إثر تمديدهم الإجازات الصيفية ودمجها مع إجازة عيد الأضحى المبارك، ما ساهم في ارتفاع معدلات الغياب ضمن أغلب المدارس مطلع العام الدراسي. وحرصت أغلب إدارات المدارس لتعزيز حضور الطلبة على توجيه إنذارات لأولياء الأمور بفصل أبنائهم في حال استمرارهم في الغياب ومطالبتهم باستكمال إجراءات التسجيل ودفع المصروفات. وفي سياق متصل، حددت لائحة تسجيل الطلبة «القيد والقبول» الصادرة عن وزارة التربية والتعليم آليات الحضور والغياب، إذ أوضحت المادة 19 من اللائحة تولّي إدارات المدارس تسجيل حضور الطلبة المسجلين لديها، وغيابهم أثناء اليوم الدراسي عن كل حصة. وأوضحت المادة ذاتها أنه في حال تغيب أي طالب أو طالبة عن حضور درس أو أكثر أثناء اليوم الدراسي من دون إذن أو عذر مقبول، فإنه يحتسب غياب اليوم كاملاً. ونصت المادة 20 من اللائحة نفسها على احتساب غياب الطالب بعذر مقبول إذا كان مريضاً، شرط إثبات ذلك بموجب شهادات وتقارير طبية معتمدة من الجهات المختصة، أو في حالة السفر لمرافقة أحد الأقارب من الدرجة الأولى للعلاج، شرط إثبات ذلك بشهادة إفادة من قبل الجهة الرسمية المبتعثة. واشترطت اللائحة ألا يتجاوز غياب الطالب شهراً واحداً على مدار العام الدراسي، مع جواز التمديد بموافقة وكيل الوزارة أو من يفوضه، وضرورة إحضار إفادة تثبت تواجده في الخارج من سفارة الدولة. وتضمنت الحالات التي يمكن فيها غياب الطلبة بإذن أو عذر مقبول في حالة المهام الرسمية والوطنية التي يكلف بها الطالب، وأثناء المثول أمام الجهات والهيئات الرسمية، على أن يثبت ذلك بموجب وثيقة من تلك الجهة. وشملت الحالات وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى والثانية، وبحد أقصى ثلاثة أيام، إضافة إلى الغياب لمدة يوم أو يومين متتاليين وبحد أقصى خمسة أيام في العام الدراسي لأسباب تقبلها إدارة المدرسة.
#بلا_حدود