الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

«الوطنية للبطاريات» تنتج 3 ملايين وحدة نهاية 2014

تعتزم الشركة الوطنية لصناعة البطاريات في السعودية إنتاج ثلاثة ملايين بطارية بنهاية العام المقبل. وأوضح مساعد مدير التصدير في الشركة الوطنية لصناعة البطاريات السعودية عبدالإله عبداللـه العبسي أن الشركة تخطط عقب ذلك للتوسع بافتتاح مصنع جديد، لتلبية الطلب المتزايد في السوق السعودي والخارجي. وتابع العبسي في تصريحات لـ «الرؤية» «صدرنا العام الماضي نحو 300 ألف بطارية، بينما استهلك السوق السعودي ما يقارب 1.2 مليون بطارية»، مبيناً أن السعودية تستهلك سنوياً ما يعادل سبعة ملايين بطارية. وحول مكانة الشركة في السوق السعودي، أفاد بأن الشركة تعمل في سوق كبير يشهد منافسة شديدة بين كبار الشركات العالمية والوطنية التي تنتج بطاريات السيارات. ونوّه بأن حصة الوطنية لصناعة البطاريات تتجاوز 25 في المئة من الحصة الإجمالية للسوق المحلي. وبلغت صادرات الشركة الوطنية لصناعة البطاريات إلى الإمارات نحو ألفي بطارية في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وتستهدف الشركة تصدير نحو عشرة آلاف بطارية مع نهاية العام الجاري، حيث تتواجد منذ ثلاثة أشهر فقط في أسواق الدولة. وأضاف العبسي أن «سوق الإمارات مفتوح، وتتواجد فيه كبريات الشركات العالمية الإقليمية والمحلية»، لافتاً إلى أن السوق الاماراتي مهم جداً للشركة للتوسع والانتشار، خصوصاً في ظل الاستخدام الكبير للسيارات في الدولة. وأوضح العبسي أن الشركة الوطنية لصناعة البطاريات تركز في الأساس على السوق المحلي السعودي الذي يستهلك نحو 80 في المئة من البطاريات سنوياً، بينما تذهب النسبة المتبقية للتصدير. وحول أسواق الشركة خارج المملكة، ذكر العبسي أن الشركة تصدر إلى السودان واليمن والعراق والأردن ومصر وسوريا، إضافة إلى دول الخليج. وفي ما يتعلق بمدى تأثر صادرات الشركة بالأحداث الجارية في سوريا، أوضح العبسي أن «جميع صادراتنا نحو سوريا توقفت بسبب الحرب الجارية هناك». وأضاف العبسي «السوق السوري كان مهماً بالنسبة إلينا، بل كان الأول من حيث المبيعات، ففي العام الماضي بلغت صادراتنا 40 ألف بطارية، وهو رقم لم نصله في أي سوق عربي». وتابع «أما بالنسبة إلى أسواق دول المغرب العربي، فالأمر مختلف نوعاً ما بسبب التعرفة الجمركية المرتفعة التي تعوق تسويق منتجاتنا باعتبار أنها تصل إلى المستهلك الأخير بسعر مرتفع»، لافتاً إلى أن مباحثات تجري حالياً مع مستورد جزائري لإعادة التصدير للسوق الجزائري من جديد. وأكد أن منتجات الشركة من البطاريات تصل الآن إلى دول أوروبية وأفريقية مثل قبرص وتوغو وبوركينافاسو، مشيراً إلى أن الشركة صدرت منتجاتها إلى الهند في الفترة الأخيرة، إلا أنها تواجه منافسة قوية من قبل مصنعين محليين.
#بلا_حدود