الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

رأس المال السوقي يرتفع بأكثر من 1.5 مليار دولار .. البورصة المصرية تقفز 7٫4٪ بعد إنذار الجيش

ساد اللون الأخضر شاشات عرض الأسهم في البورصة المصرية في ختام تعاملات أمس، ليرتفع رأسمال السوق بأكثر من 10.6 مليار جنيه (1.5 مليار دولار) ليتخطى مستوى 328 مليار جنيه. وارتفع مؤشر إيجي إكس 30 القياسي لأنشط 30 سهماً في السوق بنسبة 7.4 في المئة ليصل إلى 54978 نقطة، وقفز مؤشر إيجي إكس 70 لأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 12.5 في المئة إلى 6.378 نقطة. فيما زاد مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقاً بنسبة أربعة في المئة ليصل إلى أربعة آلاف و668 نقطة، وتجاوز عدد الأسهم الرابحة نظيرتها الخاسرة، إذ ارتفع 120 سهماً مقابل تراجع خمسة أسهم فقط، فيما لم يطرأ تغيير على أسعار 22 ورقة مالية. جاء ذلك بعد ارتفاع معنويات المستثمرين والمتعاملين على خلفية إصدار القوات المسلحة بياناً أمس الأول يمهل الجميع في البلاد ثماني وأربعين ساعة لتلبية مطالب الشعب الذي نزل إلى الشارع للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مباشرة ورحيل الرئيس المصري محمد مرسي، وهو ما اعتبروه بداية لحدوث انفراجة للأزمة السياسية التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة. وعزز إنذار الجيش المصري بتدخله لحل الأزمة السياسية في البلاد ثقة المستثمرين في سوق المال في انتقال السلطة بشكل قد يحول دون دخول البلاد في مواجهات دموية بين النظام الحاكم والمعارضين له. وقفز المؤشر الرئيس للبورصة 4.8 في المئة، والثانوي 5.1 في المئة خلال أول ساعة من التداول، وزادت القيمة السوقية للأسهم نحو عشرة مليارات جنيه. وقال أحمد عصام من «الوطني كابيتال» في القاهرة «الناس يرون أن بيان الجيش أمس إيجابي، من الواضح أن هناك ثقة في قدرة الجيش على انتقال السلطة بشكل أفضل من غيره ومن دون مواجهات دموية». ووجّه الجيش المصري إنذاراً فعلياً إلى الرئيس الإسلامي محمد مرسي أمس الأول ليقبل تقاسم السلطة، ومنح الساسة المتنافسين 48 ساعة للتوصل إلى تسوية وإلا فرض الجيش من جانبه خارطة طريق للبلاد. وخرج ملايين المصريين إلى الشوارع يومي الأحد والاثنين في احتجاجات ضد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة. وقفزت أسهم «التجاري الدولي» في مستهل جلسة أمس 9.6 في المئة، وطلعت مصطفى 8.9 في المئة، وأوراسكوم تليكوم 8.4 في المئة، وهيرميس 7.8 في المئة. وبلغت قيم التداولات نحو 200 مليون جنيه في الساعة الأولى من المعاملات، وهي أكثر من قيم تداولات جلسة الأحد بأكملها، وكان السوق مغلقاً أمس الأول بمناسبة بداية السنة المالية، وجاءت مشتريات اليوم في السوق من قبل المتعاملين المصريين مقابل مبيعات على الأسهم من الأجانب والعرب. وأوقفت إدارة البورصة المصرية نحو 90 سهماً عن التداول في الساعة الأولى لمدة نصف ساعة فقط، بعد ارتفاعها بأكثر من خمسة في المئة. من جانبه، أشار وائل عنبة من شركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية إلى أن «البورصة تسبق الأحداث، الجميع متوقع أن ما هو مقبل أصبح أفضل الآن». وكسبت أسهم بالم هيلز 6.8 في المئة، وحديد عز 6.7 في المئة، وسوديك 6.45 في المئة. وأعلنت الرئاسة المصرية في بيان صدر في وقت متأخر ليل الاثنين، أن بياناً أصدره الجيش في وقت سابق أمس جاء من دون التشاور مع مرسي، وصدر بيان الجيش بعد يوم من نزول ملايين المصريين إلى الشوارع للمطالبة بتنحي الرئيس. من جهته، أوضح مهاب عجينة من «بلتون فايننشال» أن «القوة البيعية فشلت في النزول بالأسهم بأكثر من ذلك، السوق يصعد الآن إلى ضعف القوة البيعية، ونستهدف مستوى خمسة آلاف نقطة الآن».
#بلا_حدود