الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

الأردن يستقطب استثمارات تعادل 27% من الناتج

أكد رئيس الوزراء الأردني عبداللـه النسور أن الأردن نجح خلال عقود في المحافظة على استقراره وبناء قواعد متينة للنمو الاقتصادي، بعد أن استقطب استثمارات تعادل 27 في المئة من إجمالي الناتج القومي خلال الأعوام 2000 و2012. وأوضح رئيس الوزراء لدى افتتاحه أمس الأحد الملتقى الاستثماري الأردني الكردستاني أن الاقتصاد الأردني استطاع تحقيق العديد من الإنجازات الاقتصادية التي خلقت اقتصاداً قادراً على استيعاب الصدمات وتجاوزها وإرساء الدعائم المالية والنقدية، ما وفر للأردن بيئة استثمارية خصبة للعديد من المستثمرين من مختلف دول العالم. وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين الأردن والعراق وصل إلى نحو 1.2 مليار دولار فيما بلغ حجم الصادرات الأردنية إلى العراق خلال العام الماضي مليار دولار مقابل 268 مليون دولار مستوردات. وعرض النسور أمام المشاركين بالملتقى الذي تنظمه غرفة تجارة الأردن بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة في إقليم كردستان وجمعية الإخاء الأردنية العراقية للجهود الأردنية نحو الاندماج في الاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أن الحكومة عملت على تنفيذ حزمة من الإصلاحات الاقتصادية بهدف تحسين بيئة الاستثمار والأعمال في المملكة. وقال إن الأردن بنى شبكة من اتفاقات التجارة الحرة فتحت للمنتجات الأردنية أسواق أمريكا الشمالية وكندا وأوروبا وتركيا وشرق آسيا، بالإضافة إلى الاتفاقات ضمن المنطقة العربية وأهمها اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى. وأكد أن الأردن استحدث بيئة حاضنة ومحفزة للأعمال من خلال سن التشريعات اللازمة لتنظيم آليات عمل السوق وتقديم العديد من الحوافز والمزايا الاستثمارية التي تشمل الإعفاءات الجمركية والتسهيلات الضريبية، بالإضافة إلى توفير الأراضي المخدومة بالمناطق التنموية والصناعية والحرة وإمكانية التملك بنسبة 100 في المئة للمشاريع الصناعية، وهناك العديد من المواقع جاهزة لتتحول إلى مشاريع سياحية وصناعية تعود على المستثمرين بأرباح مجزية. وبيّن أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن والعراق سجلت تقدماً ملحوظاً خلال الأعوام الأخيرة توجت أخيراً، بدخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة حيز التنفيذ بين البلدين. وأشار إلى أن حجم الصادرات الأردنية إلى العراق بلغ لغاية شهر أربعة من العام الجاري 390 مليون دولار مقابل 85.1 مليون دولار مستوردات للفترة ذاتها، موضحاً أن الأردن بموقعه الجغرافي واستقراره الأمني يعتبر بوابة رئيسة لرجال الأعمال والتجارة بين العراق والمجتمع الدولي، كما يشكل للكثير من الشركات والمستثمرين الراغبين في الاستثمار في العراق فرصة طيبة للعمل تساعده بذلك عوامل ومجيء الشركات الأجنبية وتجمعها في الأردن. وأكد النسور أن مساهمة الأردن في دفع عملية التنمية الاقتصادية في إقليم كردستان أولوية بالنسبة إلى الأردن على المستويين العام والخاص وأن الحكومة الأردنية تعمل على مد جسور التعاون وتعزيزها.
#بلا_حدود