الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

الاضطرابات تفقد البورصة المصرية 374 مليون دولار

تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة في البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي بقيمة 374 مليون دولار ليسجل 50.9 مليار دولار مقارنة بـ 51.3 مليار دولار في الأسبوع قبل الماضي. وأظهر التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية تراجع مؤشراتها، حيث انخفض المؤشر الرئيس إيجي إكس 30 بنسبة 1.86 في المئة ليصل إلى 5170 نقطة. وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 بنسبة 0.07 في المئة ليغلق عند 441 نقطة. وانخفض مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقاً 0.36 في المئة مغلقاً عند مستوى 744 نقطة. كما تراجع مؤشر إيجي إكس 20 بنسبة 1.86 في المئة مغلقاً عند مستوى 6008 نقاط. وأشار التقرير إلى أن قيم التداول سجلت 2.5 مليار جنيه عبر 454 مليون ورقة منفذة على 85 ألف عملية مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدره مليارا جنيه وكمية تداول بلغت 464 مليون ورقة منفذة على 92 ألف عملية. واختتم المؤشر الرئيس للبورصة المصرية آخر تعاملات الأسبوع على تراجع 0.4 في المئة مغلقاً عند خمسة آلاف و170 نقطة مواصلاً بذلك تراجعه لليوم الرابع على التوالي تزامناً مع الأحداث السياسية التي تشهدها البلاد. يليه مؤشر العشرين بـ 0.5 في المئة عند 6008 نقطة. وفي المقابل ارتفع المؤشر السبعيني الذي يقيس أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.7 في المئة عند 441 نقطة، ليغلق مؤشر المئة الأوسع نطاقاً على ارتفاع بـ 0.5 في المئة عند 744 نقطة وسط تراجع في قيمة التدوالات بلغ إجمالياً 267.4 مليون جنيه. أما على صعيد الأسهم شهدت آخر جلسة في الأسبوع تبايناً في أداء الأسهم بين الارتفاع والانخفاض، وتصدر سهم عامر غروب الأسهم الكبيرة المتراجعة باثنين في المئة عند 0.49 جنيه وبتداولات بلغت 6.3 مليون سهم يليه سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام بـ 1.8 في المئة عند 0.55 جنيه وبتداولات بلغت 18.8 مليون سهم. وفي المقابل ارتفع سهم العربية لحليج الأقطان بـ 8.3 في المئة عند 4.19 جنيه وبتداولات بلغت 10.2 مليون سهم وصعد سهم جنوب الوادى للإسمنت بـ 1.7 في المئة عند 4.28 جنيه، وسهم المصرية للاتصالات بـ0.1 في المئة عند 12.32 جنيه. أما بورصة النيل فبلغت قيم التداولات فيها أربعة ملايين جنيه عبر تداول 2.3 مليون ورقة منفذة على 617 عملية في الأسبوع. وأوضح التقرير أن سوق الأسهم استحوذ على 78.76 في المئة من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة في حين شكّلت قيمة التداول للسندات نحو 21.24 في المئة. ولفت التقرير إلى استحواذ المصريين على 83.38 في المئة من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على 94.1 في المئة والعرب على 5.67 في المئة بعد استبعاد الصفقات. وبلغ صافي مبيعات الأجانب غير العرب 111.96 مليون جنيه الأسبوع الماضي فيما سجل العرب صافي بيع بقيمة 11.09 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات. واستحوذت المؤسسات على 44.04 في المئة من المعاملات في البورصة، وكانت بقية المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 55.96 في المئة. وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 62.17 مليون جنيه الأسبوع الماضي بعد استبعاد الصفقات. وبلغت قيمة التداول في السندات نحو 399 مليون جنيه فيما وصل إجمالي حجم التعامل على السندات إلى نحو 381 ألف سند تقريباً.
#بلا_حدود