الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

%12 نمو إيرادات قطاع الاتصالات السعودية العام الماضي

حقق قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية نمواً في إيراداته بنسبة 12 في المئة العام الماضي ليبلغ 90 مليار ريال، وزادت معدلات استخدام الإنترنت في المملكة خلال الأعوام الماضية، لتقفز من خمسة في المئة العام 2001 إلى 54.1 في المئة في نهاية العام 2012. وقدّرت هيئة الاتصالات السعودية في بيان أمس، حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بنحو 94 مليار ريال في العام الماضي، مقارنة بنحو 21 ملياراً في العام 2002، بمتوسط نمو سنوي يقدر بنسبة 16 في المئة. وأشارت إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت بنهاية العام الماضي بلغ نحو 15,8 مليون مستخدم، بينما سجل عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة 53 مليون اشتراك بنهاية العام 2012، لتكون نسبة الانتشار على مستوى السكان 181.6 في المئة. وفي قطاع الهاتف الثابت بلغ عدد خطوطها بنهاية العام 2012 الماضي 4.8 مليون خط، منها نحو 3.4 مليون خط سكني، أي ما يمثل 70 في المئة من إجمالي الخطوط العاملة لتبلغ نسبة الانتشار 16,4 في المئة، بينما بلغت نسبة الانتشار للمساكن بحدود 67,6 في المئة. وتوقعت الهيئة نشاط الطلب على الخدمات الثابتة، خاصة في المدن الرئيسة، نتيجة تنامي الطلب على خدمات النطاق العريض الثابتة، لا سيما شبكة الألياف البصرية. ويعد سوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة من أكبر أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط، ويستحوذ على نسبة تزيد على 70 في المئة من حجم القطاع في أسواق الخليج، باستثمارات رأسمالية تزيد على 135 مليار ريال في السنوات العشر الماضية. وأدت استثمارات بعض شركات الاتصالات السعودية في أسواق الدول الأخرى إلى نمو إيرادات القطاع من الاستثمارات الخارجية من 455 مليون ريال في العام 2007 إلى ما يقارب 18.7 مليار ريال بنهاية العام الماضي. واحتلت المملكة المرتبة الثامنة عالمياً في مؤشر المشاركة الإلكترونية، وجاءت من بين 15 دولة رائدة في التحول الإلكتروني على مستوى دول غرب آسيا، إضافة إلى حلولها ضمن أفضل 20 دولة، كما حلت في المرتبة الثانية خليجياً في ما يتعلق بتقديم الخدمات الإلكترونية الحكومية.
#بلا_حدود