الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

500 طن صادرات العسل اليمني للخليج سنوياً

بلغ إنتاج اليمن من عسل النحل الصافي خلال العام الماضي 2.614 طن، فيما يستقبل السوق الخليجي 500 طن من صادرات العسل اليمني سنوياً، بحسب وزارة الزراعة والري اليمنية. وأوضح مدير عام التسويق والتجارة بالوزارة فاروق محمد قاسم أن عدد خلايا النحل وصلت إلى 1.308 مليون خلية خلال العام نفسه. وبين أن كميات أخرى وأصناف جيدة من العسل اليمني توجه مبيعاتها إلى السوق الأوروبية تلبية للطلب المتزايد عليه، متوقعاً ارتفاع طلب المستهلك في السوق الخارجي لهذا المحصول مع انضمام اليمن إلى منظمة التجارة العالمية وفتح السوق الخارجي أمام منتجاتها المختلفة. ووفقاً لبيانات الإحصاء الزراعي فإن إنتاجية العسل في محافظة حضرموت تتصدر قائمة المحافظات إنتاجاً وتربية النحل وتشتهر بإنتاج أفضل وأجود أنواع العسل في العالم (عسل السدر، عسل الضباء، العسل الدوعني). وبينت الإحصائية أن إنتاجية حضرموت العام الماضي بلغ 864 طناً خلال العام 2013، فيما بلغت عدد خلايا النحل في المحافظة 353 ألفاً و912 خلية نحل، تليها محافظة شبوة بـ 364 طناً وأبين بإنتاجية 344 طناً ثم الحديدة بـ 317 طناً. وبدأت وزارة الزراعة في نهاية العام الماضي 2013 في تنفيذ مشروع إنتاج العسل في محافظتي الحديدة وشبوة ضمن مشروع تنمية الصادرات اليمنية وبدعم قدمته منظمة التجارة العالمية لليمن بمبلغ مليوني دولار كمنحة بهدف تحسين مستوى معيشة وظروف المنتجين في المحافظتين بالاشتراك مع وزارة الصناعة والتجارة وبالتعاون مع المركز الدولي لفسيولوجيا وإيكولوجيا الحشرات بنيروبي. وأفاد رئيس الهيئة العامة لتطوير تهامة عبد السلام الطيب أن المشروع الذي تنفذه هيئة تطوير تهامة بالنسبة إلى محافظة الحديدة ومكتب الزراعة والري بمحافظة شبوة يستهدف دعم 1800 نحال ونحالة في كل محافظة من خلال منح 5 خلايا نحل مع الطوائف لكل نحال ونحالة وأدوات إنتاجية تتعلق بتحسين الجودة والمخرجات العسلية بشكل علمي ووفق احدث نظم الجودة المعمول بها في هذا الشأن. وأشار إلى أن المشروع يتضمن تنفيذ إنشاء مختبر للتحكم بجودة العسل بالإضافة إلى معمل كامل في الحديدة وشبوة وهو مخصص لعملية فرز كميات الإنتاج بهدف تعزيز إنتاجية العسل في المحافظتين وكذا تنفيذ أنشطة تدريبية للمستفيدين في مجال تصنيع الخلايا وكيفية التعامل مع إنتاج العسل من حيث الإعداد والتعبئة وفقاً للمواصفات العالمية. وأكد أن المشروع يهدف إلى تعزيز وتطوير إنتاجية العسل في محافظتي شبوة والحديدة باعتباره أحد أهم المحاصيل الاستراتيجية التي يمكنها تحسين الظروف المعيشية والدخل للفقراء المزارعين والنحالين، خصوصاً في تلك المناطق التي تتركز فيها تربية النحل حيث يقومون بالإنتاج في غضون أشهر قليلة. وأشار إلى أن المشروع الذي سيستمر لمدة عام واحد سيعمل على تشكيل مجاميع من النحالين يتلقون خدمات تتعلق بزيادة الإنتاج وممارسة الجودة في عملية الإنتاج والاستخراج وكذا التدريب على الطرق السليمة في الحفظ والتخزين وبما يمكنه من المنافسة في السوق الخارجي عند التصدير وسيحصل على وثائق رسمية تؤكد جودته وسيتم تزويد المنتج بـ«ليبل» خاص لحمايته من الغش.
#بلا_حدود