الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

«بندقية القرن» والذخائر تقودان صفقات «أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2014»

تصدرت بندقية الصيد الألمانية بعيدة المدى «آر إكس هيليكس» المعروفة باسم «بندقية القرن» والمحفور عليها صور من التراث الإماراتي ومسجد الشيخ زايد الكبير، والذخائر المستخدمة في الأغراض الرياضية، صفقات اليوم الأول للدورة الـ12 من المعرض الدولي للصيد والفروسية، الذي ينظم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات. وشملت صفقات الأسلحة التي صنعتها شركة «ميركل» المملوكة لـ «توازن» عقوداً تصديرية للأسواق الخارجية، إلى جانب العقود الداخلية في السوق المحلي من وزارتي الداخلية والقوات المسلحة. وضمت الصفقات تعاقدات محلية للذخائر المستخدمة في الأغراض الرياضية، إلى جانب تعاقدات مع دول جنوب أفريقيا وتايلاند والفلبين وأستراليا والأسواق الخليجية كافة وليبيا وتونس، فيما تتواجد هذه المنتجات من الذخائر في كل الأسواق الأوروبية والأمريكية. وأوضح لـ «الرؤية» المدير التنفيذي المساعد في «توازن» سيف علي المرزوقي أن شركة «ميركل» المملوكة بالكامل لـ «توازن» صنعت بندقية «آر إكس هيليكس» التي يطلق عليها بندقية القرن، محفوراً عليها بعض الأعمال التراثية الإماراتية، مؤكداً أن مدى البندقية يتراوح من 500 إلى 5000 متر. وأكد أن الأسلحة الخفيفة من البنادق والمسدسات التي تصنعها الشركات الوطنية وفي مقدمتها شركة «توازن» استحوذت على استحسان هواة الصيد من أصحاب الرخص والشركات والجهات الحكومية وفي مقدمها الأجهزة الشرطية والقوات المسلحة. وأضاف المرزوقي أن «توازن» تشارك في الدورة الحالية للمعرض بمنتجات أربع شركات مصنعة للأسلحة الخفيفة والذخائر والسيارات والآليات العسكرية، منوهاً بأن الأجنحة المشاركة في معرض الصيد والفروسية لهذا العام، وخصوصاً أجنحة الأسلحة والبنادق، كانت محل اهتمام واضح من قبل زوار المعرض، ما يؤكد نجاح المعرض والقائمين عليه في استقطاب المهتمين برياضات الصيد. وبين أن منتجات شركة «توازن» للأنظمة الدفاعية المتقدمة أصبحت من العلامات العالمية المتميزة في مجال تصنيع الأسلحة والبنادق الخفيفة، مؤكداً أن الشركة لديها حالياً عقود تصديرية للأسواق الخارجية، إلى جانب العقود الداخلية في السوق المحلي من وزارتي الداخلية والقوات المسلحة. وأضاف المرزوقي أن «توازن» حريصة على التواصل مع المبدعين في تصميم الأسلحة والبنادق الخفيفة حتى تكون مواكبة لتطورات الصناعة على الساحة العالمية والإقليمية، مشيراً إلى أن ما يميز منتجات الشركة أنها محلية الصنع، ما جعلها تستحوذ على هواة الصيد على الصعيدين المحلي والعالمي، مؤكداً أن الشركة توفر حلولاً متقدمة في مجال الأسلحة الدقيقة وطويلة المدى وعالية الفاعلية عبر استخدام الوسائل الهندسية المتطورة والمبتكرة. ذخائر متطورة وبين المرزوقي أن منتجات «ميركل» كافة من البنادق تصنع يدوياً وفقاً لأعلى معايير الجودة والسلامة، مؤكداً أن منتجات ميركل تتضمن 50 نوعاً من الأسلحة الخفيفة المستخدمة في الصيد وتتواجد منتجاتها في 40 سوقاً حول العالم. وذكر أن الهدف من تصنيع هذه المنتجات ليس تجارياً فحسب بل يتعدى ذلك ليصل إلى تثقيف جمهور وعملاء الأسلحة الخفيفة من البنادق، مؤكداً أن بندقية الصيد «آر إكس هيليكس» من منتجات ميركل والتي يطلق عليها لقب بندقية القرن، تعد من أحدث المنتجات العالمية حيث تتمتع بميزات لا تضاهى من حيث السلامة وسهولة الاستخدام. وفي ما يتعلق بمنتجات «كاراكال» للذخائر الخفيفة التابعة لشركة توازن القابضة، أكد المدير التنفيذي المساعد أن الدورة الحالية لمعرض الصيد والفروسية تشهد إزاحة الستار عن أنواع جديدة ومتطورة من الذخائر المستخدمة في الأسلحة خفيفة الأعيرة، موضحاً أن مثل هذه الأعيرة يستخدمها كل من هواة الصيد إلى جانب المحترفين. وأضاف أن معرض أبوظبي للصيد والفروسية يقدم في دورته الحالية أحدث منتجات بنادق ميركل التي تعد اسماً بارزاً في مجال تصنيع بنادق الصيد، لأن منتجاتها تجمع بين التقاليد العريقة في صناعة بنادق الصيد والتكنولوجيا الحديثة في التصميم. كاراكال في المقدمة ومن جانبه، أكد مدير شركة «كاراكال» العالمية ماجد الشامسي أن منتجات كاراكال أصبحت من أهم السمات التي يتميز بها معرض الصيد والفروسية في أبوظبي، خصوصاً منتج المسدس «كاراكال» عيار 0.22، مؤكداً أن هذا المسدس يحتل مقدمة المبيعات العالمية للمسدسات المستخدمة في الصيد. وأفاد الشامسي بأن كل منتجات «كاراكال» تمكنت من تخطي الاختبارات الشاملة بنجاح باهر، كما نجح المسدس «كراكال أف» في الاختبارات التي أجرتها مؤسسة «دبليو تي دي» وحصل على أول ترخيص في حلف الناتو، مبيناً أن منتجات كاراكال تتمتع بميزات إضافية عن بقية أنواع المسدسات والبنادق ومنها خاصية الإغلاق الأوتوماتيكي والمجري، إلى جانب الأنظمة البصرية الخاصة. وحول جديد الإنتاج في «كاراكال» للذخائر الخفيفة، أوضح الشامسي أن هناك أنواعاً من الذخائر المستخدمة في الأغراض الرياضية، متوقعاً أن تشهد هذه الأنواع من الذخائر سمعة عالمية خلال فترة وجيزة، حيث بدأت الشركة بالفعل التوقيع على تعاقدات محلية، إلى جانب تواجد هذه المنتجات من الذخائر في الأسواق الأوروبية والأمريكية كافة، إلى جانب تعاقدات مع دول مثل جنوب أفريقيا وتايلاند والفلبين وأستراليا والأسواق الخليجية كافة وليبيا وتونس. وأضاف أن «كاراكال» للذخائر الخفيفة اكتسبت في سنوات قليلة سمعة ممتازة على المستوى العالمي نظراً لالتزامها الدائم بتطوير منتجاتها من الذخيرة الخفيفة التي تلبي احتياجات العملاء سواء في الأسواق العالمية أو السوق المحلي، فضلاً عن حرصها الدائم في عمليات التصنيع والإنتاج على الحفاظ على أعلى معايير الجودة العالمية في السلامة والأمان.
#بلا_حدود