الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

المعرض ملتقى اقتصادي متميز لتبادل الأفكار والتجارب والخبرات

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات أن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية أضحى ملتقى اقتصادياً متميزاً لتبادل الأفكار والتجارب والخبرات. وثمن سموه الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للتراث والرياضات التراثية. وأشار إلى الدعم المستمر الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإنجاح فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وتوجيهات سموه الدائمة نحو صون ركائز التراث العريق. جاء ذلك لدى افتتاح سموه أمس الدورة 12 من المعرض الذي يقام تحت رعاية سموه، وتستمر فعالياته حتى الثالث عشر من الشهر الجاري. ويشارك في الدورة الجديدة من المعرض الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» أكثر من 640 شركة من 48 دولة. وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن الإمارات كانت ولا تزال في مقدمة الدول التي تعمل بشتى الوسائل للحفاظ على تراثها الغني والقيم، الأمر الذي يحظى باحترام وتقدير من العالم أجمع، إضافة إلى مساهمتها المباشرة في حماية التراث الإنساني المشترك بين الأمم والشعوب. وأوضح أن المعرض يعد حدثاً سنوياً اكتسب منذ انطلاقته عام 2003 اهتماماً عالمياً واسع النطاق وانتشاراً شعبياً على الصعيدين المحلي والإقليمي. ونوه بالمشاركة المتميزة والملحوظة للإمارات في المعرض عبر مشاركة ما يزيد على 140 شركة محلية والعديد من المؤسسات والجهات الحكومية والرسمية ذات الصلة بالحفاظ على البيئة وصون التراث، مثمناً الجهود التنظيمية الضخمة التي بذلت لضمان مشاركة مثمرة لجميع العارضين والزوار على حد سواء. وبيّن سموه أن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية بات مهرجانا ثقافياً وتراثياً شاملاً لمحبي التراث والصحراء وهواة الصيد وركوب الخيل والشعراء ومحبي الإبل والسلق، والمهتمين بالحفاظ على الطبيعة، ويسهم في تحفيز الجيل الجديد وتشجيعه للحفاظ على تراثه الثقافي وصون البيئة. حضر الافتتاح سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، والشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية، ومحمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، ومحمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وعبدالله القبيسي عضو اللجنة العليا المنظمة مدير المعرض، وعدد من كبار المسؤولين وسفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية. وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان تفقد عدداً من الأجنحة الإماراتية والخليجية والعالمية التي تعرض آخر المستجدات والتقنيات الحديثة المستخدمة في الصيد والفروسية، خاصة الأجنحة التي تتضمن صوراً نادرة عن ممارسة هوايات الصيد والفروسية. واستمع سموه في تجواله بين أجنحة المعرض لإنجازات قدمها العارضون في مختلف الأجنحة، والذين أكدوا حرصهم على المشاركة سنوياً نظراً للسمعة الدولية الراقية التي حققها المعرض على مستوى العالم، والذي يستقطب آلاف الزوار من محبي رياضات الصيد والفروسية في دول المنطقة. كما زار سموه أجنحة لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، ومشروع الغدير الذي يعد مبادرة متميزة لدعم السيدات الإماراتيات من الشرائح المعنية ببرامج ومشاريع هيئة الهلال الأحمر الإنسانية والخيرية محلياً، حيث تناول سموه في الجناح التمر والقهوة العربية واستمع من القائمات على المشروع إلى منتجاته وبرامجه وأهدافه المتمثلة في مساعدة السيدات المواطنات على اكتساب الخبرات اللازمة لتصنيع منتجات تراثية تتميز بالأصالة، وتعبر عن روح التاريخ العريق لدولة الإمارات. وزار سموه جناح مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة ونادي أبوظبي للصقارين ومستشفى أبوظبي للصقور وملجأ أبوظبي للحيوانات وجناح القرم بمنتزه القرم الشرقي التابع لهيئة البيئة ـ أبوظبي ومحمية الوثيبة للأراضي الرطبة وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وشركة «توازن» وجناح الوحدات المساندة. كما زار سموه أجنحة كل من شركة لاند كرافت الكويتية لصناعة الكرفانات والشاليهات المتنقلة المخصصة للرحلات البرية والقنص، والخيالة السلطانية العمانية، وجمعية القناص القطرية التي تشارك في المعرض للمرة الثانية. واستمع سموه من المشاركين في الجولة إلى شرح واف عن فعاليات المعرض التراثية والثقافية والفنية المختصة برياضة الصيد والفروسية ومستلزماتها. وزار سموه جناح قيادة الوحدات المساندة، التي تشارك لأول مرة في المعرض بهدف الترويج لمهرجان الرماية الثالث بأبوظبي 2015 ، والذي تجري فعالياته بميدان سبخة الحفار بأبوظبي. واستمع من اللواء الركن عبدالله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة إلى شرح حول الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بتنظيم مهرجان الرماية وبدء التسجيل الإلكتروني الذي سوف يطبق في المهرجان المقبل لأول مرة. يشار إلى أن المعرض يقام بدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، وبتنظيم نادي صقاري الإمارات وشركة «إنفورما»، ويحظى برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة ومجلس أبوظبي الرياضي وشريك قطاع أسلحة الصيد «توازن»، وبدعم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
#بلا_حدود