الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

16% الاحتياطي الرأسمالي للبنوك الأوروبية الكبرى

بلغ حجم الاحتياطي الرأسمالي لأكبر 29 بنكاً في العالم 16 في المئة، وسيعلن عنها في قمة زعماء مجموعة العشرين نوفمبر المقبل، بحسب عضو مجلس محافظي البنك المركزي كريستيان نوير. وأوضح نوير أنه بموجب خطط تضعها الهيئات التنظيمية العالمية سيتعين على البنوك الاحتفاظ باحتياطيات أمان في شكل سندات وأدوات مكافئة بما يعادل نسبة معينة من أصولها المرجحة بالمخاطر. وأفاد نوير بأنه بعد اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للاقتصادات الرئيسية في العالم بمدينة كيرنز الأسترالية فإن النطاق الأولي البالغ 16 في المئة واقعي، ولكنه لم يتحدد بشكل نهائي في الاجتماع الجاري لمجموعة العشرين. وتابع نوير أن اختبار محاكاة سيتم في نهاية 2015 وأن عدداً من الدول طالبت بقدر من المرونة في المتطلبات بعد صدور نتائج الدراسة. وبين أن الخطة مكون أساسي للجهود العالمية لإنهاء مقولة البنوك الضخمة التي يجب عدم السماح بانهيارها، وتجنيب دافعي الضرائب أعباء التدخل لإنقاذ البنوك مرة أخرى. وأضاف نوير «اتفق الجميع على ألا تكون الفترة الانتقالية طويلة لأن هناك إدراكاً لضرورة عدم إنشاء آلية يمكن أن تكبل الإقراض المصرفي». وأفادت مسودة أولية بأن الحد الأدنى لإجمالي طاقة امتصاص الخسائر في البنوك الرئيسية ينبغي أن يكون بين 16 و20 في المئة من الأصول المرجحة بالمخاطر، وما لا يقل عن مثلي نسبة رأس المال الأساسي المقررة في بازل 3.
#بلا_حدود