الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

الكويت تدعم خطط التنمية المستدامة عالمياً

أكدت دولة الكويت حرصها على تنفيذ ودعم الخطط المطروحة كافة بشأن أهداف التنمية المستدامة في العالم، بهدف وضع إطار إنمائي جديد يعقب الأهداف الإنمائية للألفية عقب 2015. وأوضح السكرتير الثالث في وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله الشراح أمام اجتماع اللجنة الاقتصادية التابعة للجمعية العامة للأمم أمس، أن ذلك يتأتَّى عبر إيجاد شراكة عالمية جديدة تعزز التعاون بين الأمم المتحدة وجميع الشركاء المعنيين في التنمية، خصوصاً في القطاع الخاص. وأشاد الشراح بجهود الفريق العامل المفتوح العضوية المعني بأهداف التنمية المستدامة، وبتقريره الذي أبرز احتياجات وأولويات الدول التي تعكس الأسس الثلاثة للاستدامة الإنمائية، لاجتثاث الفقر في ظل التحولات الجديدة. وبيَّن أن الكويت تُصنَّف كإحدى الدول النامية ذات الدخل المرتفع، لكنها أولت اهتماماً كبيراً بتقديم المساعدات العينية والمادية للدول النامية والأقل نمواً عبر آليات ومبادرات. وذكر أن الكويت من أكثر الدول دعماً لمسيرة التعاون المشترك في العالم للقضاء على الفقر، وتخفيف عبء الديون، والتصدي للآثار المترتبة على تغير المناخ، بمعالجة احتياجات وتلبية متطلبات الدول التي تواجه أوضاعاً خاصة، كالدول الأقل نمواً والنامية عبر مظلة الأمم المتحدة. وشدد على حرص الكويت الكبير على المشاركة الفعالة في كل البرامج والأحداث الإنمائية الهادفة، والتي تنظمها أجهزة الأمم المتحدة لدعم التعاون والتكامل التنموي، والمستمد من إعلان الألفية الذي اعتمدت فيه الأهداف الإنمائية للألفية. وأفاد الشراح بأنها تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز وتكثيف العمل الإقليمي والدولي، باعتباره أحد الروافد الرئيسة لمراجعة أوجه التعاون والتنسيق في شتى المجالات.
#بلا_حدود