الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

غداً في القاهرة .. جمع 4 مليارات دولار لإعمار غزة

تتجاوز قيمة التبرعات التي يقرها اجتماع إعمار غزة المزمع عقده غداً في القاهرة أربعة مليارات دولار، بحسب توقع محافظ سلطة النقد الفلسطينية جهاد الوزير. وأوضح الوزير على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي أن غالبية هذه التبرعات تأتي من الجانب العربي، وبعض الدول الأوروبية واليابان وأمريكا. وبيَّن أن هناك خطة ستقدَّم في هذا المؤتمر، تتضمن آليات إعادة الإعمار، ومحددات التبرعات الإنسانية، وإعادة شبكات المياه، وبناء المستشفيات. وأشار الوزير إلى أن اجتماع الحكومة الفلسطينية أمس في قطاع غزة، قُبيل الذهاب إلى القاهرة، يُعدُّ رسالة للدول المانحة بأنها الجهة الشرعية الوحيدة المخوَّلة بإدارة هذه التبرعات. وأفاد بأن أحد أهم الشروط للدول المانحة أن تكون هناك مرجعية قانونية في توزيع الأموال. وبيَّن الوزير أن أذرع الحكومة غير موجودة على الأرض في القطاع، وتعتمد على المؤسسات الدولية لتوزيع المساعدات، لكن في إعادة الإعمار ستكون هناك آليات محددة لإدخال المواد الأولية إلى غزة. وأكد الوزير أن قيمة الخسائر التي تكبدها القطاع، وبحسب لجان فنية متخصصة قيَّمت الأضرار، تبلغ سبعة مليارات دولار، مشيراً إلى وجود أكثر من 50 ألف شخص مشردين دون مأوى. وأكد الوزير أن المهم في عملية إعادة الإعمار هو إعادة تأهيل المنشآت الصناعية، والتي بدورها تشغل الأيادي العاملة، مشيراً إلى أن أحد أهم المحددات الرئيسة في إعادة الإعمار هو إدخال «مادة الإسمنت». ولفت إلى أن سلطة النقد الفلسطينية أعدت مشروعاً قيمته 250 مليون دولار لمناقشته في مؤتمر القاهرة، لتقديم ضمانات للبنوك المتضررة جراء الأحداث الأخيرة التي أدت لتعثر الكثير من القروض التي منحتها للأفراد والشركات، حتى تستطيع البنوك المضي في عملياتها الإقراضية. وأفاد الوزير بأن هناك جهة تبرعت بمبلغ سيدفع للأمم المتحدة التي ستصرف الرواتب للموظفين الذي عُيِّنوا بعد عام 2007، وسيكون هذا الإجراء مرحلياً وخاضعاً لمراقبة لجنة.
#بلا_حدود