الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

15 % ارتفاع الصادرات الصينية منذ 19 شهراً

 ارتفعت الصادرات الصينية في سبتمبر الماضي بنسبة 15.3 في المئة عن الشهر نفسه من العام الماضي متجاوزة توقعات الخبراء ومسجلة أكبر نمو منذ 19 شهراً. وقلل محللون من أهمية الارتفاع الكبير في حجم التجارة في الشهر الماضي محذرين من أن تأثيره سيكون محدوداً على النمو المتراجع للاقتصاد. وبلغت قيمة صادرات الصين في الشهر الماضي 214 مليار دولار مقابل نمو الواردات بنسبة سبعة في المئة إلى 183 مليار دولار. وأفادت الإدارة العامة للجمارك أمس بأن الفائض التجاري للصين بلغ الشهر الماضي 31 مليار دولار، وهو ما يقل عن الفائض المسجل في أغسطس الماضي، وكان 49.8 مليار دولار وهو أعلى مستوى للفائض التجاري الشهري للصين على الإطلاق. ويزيد الفائض المسجل الشهر الماضي بشدة عن ضعف الفائض المسجل في سبتمبر من العام الماضي. وأوضحت الجمارك أن هذا النمو القوي للتجارة يعكس تعافي الطلب العالمي ونجاح الإجراءات الحكومية لتحفيز التجارة. وزادت القيمة الإجمالية لتجارة الصين في الشهور التسعة الأولى من العام الجارى بنسبة 3.3 في المئة إلى 3.16 تريليون دولار. وبيّن خبير الاقتصاد في مصرف رويال بنك أوف سكوتلاند لويس كوخيس أن قوة الدفع الأساسية ما زالت أقل إثارة للدهشة مما يبدو من نمو الصادرات لأن نموها في سبتمبر قبل الماضي كان ضعيفاً للغاية. وأضاف أنه رغم هذا الأداء القوي في سبتمبر الماضي فإن المحللين يتعاملون بحذر بشأن آفاق الصادرات في ظل ضعف أداء التجارة العالمية بشكل عام. وذكرت مجموعة أو إن زد المصرفية أن الأداء القوي للتجارة في سبتمبر الماضي لن يؤدي غالباً إلى ارتفاع في معدل نمو الاقتصاد الصيني. فيما تراجع معدل النمو الاقتصادي للصين في العامين الماضيين إلى7.7 في المئة من إجمالي الناتج المحلي وهو أقل معدل للنمو منذ 1999، في ظل توقعات باستمرار المعدل الضعيف نسبياً في العام الجاري. وتستهدف الحكومة تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 7.5 في المئة في العام الجاري. وألمح رئيس الوزراء لي كه تشيانغ أثناء وجوده في ألمانيا الجمعة الماضية إلى احتمال عدم الوصول إلى هذا المعدل المستهدف. وأفاد تشيانج بأن اقتصاد بلاده قد لا يحقق معدل النمو المستهدف للعام الجاري وهو 7.5 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، مضيفاً أن الانخفاض سيكون محدوداً ولا يجب المبالغة في تفسيره.
#بلا_حدود