الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

بورصات الشرق الأوسط تواصل الصعود مدعومة بأعمال قوية

واصلت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تعافيها نهاية الأسبوع الماضي مدعومة بنتائج أعمال إيجابية بشكل عام للربع الثالث من العام الجاري وصعود الأسهم الأوروبية. وواصلت بورصات المنطقة محاكاة الأسواق العالمية، حيث هبطت متماشية مع الأسواق في الولايات المتحدة وآسيا في المعاملات المبكرة، لكنها تعافت بعدما استقرت الأسهم الأوروبية وأسعار النفط. وصعد مؤشر بورصة قطر واحداً في المئة مع ارتفاع الأسهم بشكل عام، وزاد السهمان القياديان صناعات قطر وبنك قطر الوطني 2.3 و1.4 في المئة على الترتيب. وسجل المؤشر الرئيس للسوق السعودي أداء أقل من المنطقة وهبط 0.4 في المئة، وشكل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق صناعة البتروكيماويات أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 0.6 في المئة. وأعلنت سابك ورويال داتش شل أمس تخليهما عن خطط لتوسعة مشروع مشترك قائم للبتروكيماويات في المملكة لأن دراسات الجدوى جاءت غير مشجعة. وهبط سهم مجموعة الطيار للسفر 1.7 في المئة، بعدما حققت الشركة زيادة 13.5 في المئة في صافي ربح الربع الثالث للعام وهي أقل قليلاً من توقعات المحللين. وزاد مؤشر سوق الكويت 0.5 في المئة، وقفز سهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) أكبر مصرف إسلامي في البلاد 5.1 في المئة، وأعلن بيتك أمس هبوطاً نسبته عشرة في المئة في صافي ربحه للربع الثالث، لكنه جاء متوافقاً مع التوقعات. ومن جهة أخرى، ذكرت الهيئة العامة للاستثمار أنها ستستأنف برنامجاً لبيع حصصها في شركات محلية مدرجة من بينها بيتك وزين للاتصالات والكويتية للاستثمار. وقفز سهم الكويتية للاستثمار 7.6 في المئة بعد الفتح مع رهان المستثمرين على أن الملكية الجديدة ربما تحسن إدارة الشركة وتجذب اهتماماً جديداً من المستثمرين وتعزز السيولة في تداول السهم، وزاد سهم زين 1.6 في المئة. ورغم ذلك، أوضحت البورصة أنها ألغت جميع تداولات سهمي زين والكويتية للاستثمار التي تمت اليوم قبل وقف التداول عليهما، مبينة أن إعادة التداول على السهمين ستكون غداً انتظاراً لمزيد من التفاصيل عن خطط الهيئة العامة للاستثمار.
#بلا_حدود