الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

فلسطين تطلب من الدول المانحة الوفاء بالتزامات القاهرة

حثت الحكومة الفلسطينية الدول المانحة، التي شاركت في مؤتمر إعادة إعمار غزة بالقاهرة الشهر الماضي، على الوفاء بتعهداتها المالية، بما يمكّن الحكومة من بدء خططها التنموية. وأوضح نائب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى وجود ثلاثة متطلبات أساسية لنجاح عملية إعادة إعمار قطاع غزة، أولها: فك الحصار المضروب على القطاع من قبل إسرائيل، بما يسمح بإدخال مستلزمات إعادة الإعمار من مواد بناء ومعدات، وتوفر الأموال اللازمة لذلك، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في القطاع والإشراف على عملية الإعمار. وأضاف «من تجربتنا في مؤتمر إعمار غزة السابق في 2009، فإن توفر الموارد المالية لا يكفي، دون توفر شرطين ضروريين، الأول: إنهاء الحصار بما يمكّن من دخول مستلزمات عملية إعادة الإعمار، والثاني: تمكين الحكومة من القيام بمسؤولياتها في القطاع، هناك عشرات المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية، إضافة إلى القطاع الخاص، ستشارك في عملية إعادة الإعمار، وهذا يتطلب وجود حكومة مركزية قادرة على التخطيط والتنفيذ وتنسيق هذه الجهود». وبين مصطفى أن إعادة الإعمار معقد للغاية، فهو يحتاج إلى موارد كثيرة، وإلى تمكين الحكومة من العمل هناك بتنسيق كل هذه الجهود، وتقرر أن تكون البداية بالقضايا التي من الممكن أن نتعامل معها بشكل سريع وضمن الإمكانيات المتاحة.