الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

استمرار تباطؤ نمو قطاع الخدمات الصيني في أكتوبر

تباطأ نمو قطاع الخدمات الصيني إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر في أكتوبر، ما يشير إلى مواصلة ثاني أكبر الاقتصادات العالمية مواجهة الرياح المعاكسة بالاتجاه نحو الربع الأخير العام الجاري. وسجل مؤشر إتش إس بي سي ماركت لنشاطات الأعمال التجارية لقطاع الخدمات في الصين، والذي يقدم موجزاً حول أوضاع أداء القطاع 52.9، وذلك بانخفاض من الرقمين المسجلين في شهري سبتمبر وأغسطس الماضيين والبالغين 53.5 و54.1 على التوالي. وأفاد إتش إس بي سي في تقرير إلى العملاء بأن مزودي الخدمات شهدوا ارتفاعاً ملموساً في الأعمال التجارية الجديدة، إلا أن نمو الطلبات الجديدة سجل أدنى مستوياته في الأشهر الخمسة بالنسبة إلى المنتجين. وتعمل الحكومة حالياً على تخفيف قيود الاستثمار الأجنبي في عدد من القطاعات لتحسين كفاءة الشركات المحلية وجلب التكنولوجيا الجديدة. وذكرت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح أنها ستصدر قواعد مقترحة جديدة تخفض عبرها عدد القطاعات التي تقيد فيها الصين الاستثمار الأجنبي إلى 35 من 79 حالياً وتفتح مجالات مثل الصلب وتكرير النفط وصناعة الورق والمشروبات الكحولية الفاخرة. وأضافت اللجنة أن الإجراءات تهدف إلى التكيف مع اقتصاد أكثر عولمة، وتساعد الصين على أن تسرع بشكل نشط عملية انفتاحها وتحسين الشفافية. ومن جهة أخرى، ذكرت تقارير إخبارية أن الصين تسعى إلى تحقيق اختراق في استخدام تكنولوجيا الإنسان الآلي في الصناعة، حتى تتمكن من المنافسة بقوة في السوق بحلول 2020. وأوضحت التقارير أن وزارة الصناعة ستضع خطة خمسية لتحسين معايير الصناعة وزيادة رأس المال، إلى جانب وضع السياسيات الداعمة للقطاع. وأضافت «إن استخدام أحدث معدات التصنيع والتي يمثلها الإنسان الآلي يعد معياراً مهماً في تقييم القدرة التنافسية الصناعية الأساسية لأي دولة، كما يمكن لقطاع الإنسان الآن أن يساعد شركات التصنيع في تحسين جودة إنتاجها ومواجهة ارتفاع تكاليف العمالة».
#بلا_حدود