الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

تعافي قطاع العقارات الكويتي ٫٫ المبيعات 1.2 مليار دولار في سبتمبر

شهد قطاع العقار الكويتي تعافياً في المبيعات العقارية ليصل إجماليه إلى 372 مليون دينار( 1.276مليار دولار)، وذلك بعد أن شهد النشاط ركوداً في فصل الصيف، حسب تقرير بنك الكويت الوطني. وأوضح التقرير ارتفاع المبيعات العقارية بواقع 16 في المئة على أساس سنوي في سبتمبر، بدعم من قوة أداء قطاع الاستثمار الذي شهد تعافياً بعد ركود الأداء في فصل الصيف، فيما حافظ القطاع السكني على اعتدال وتيرة نموه. وبين التقرير أن قطاع العقار السكني حافظ على اعتداله على الرغم من تسارع النشاط في سبتمبر الماضي، مقارنة مع فترة الصيف، فيما بلغت قيمة مبيعات القطاع 147 مليون دينار، لكنها تبقى متراجعة بواقع 23 في المئة عن مستواها قبل عام، كما تراجع عدد الصفقات بواقع ثمانية في المئة على أساس سنوي. وعزى التقرير تراجع أداء القطاع في الأشهر الماضية إلى تراجع عدد الوحدات السكنية المتوافرة، كما أن الخطط لتطوير مناطق جديدة قد تكون تركت أثراً في نشاط القطاع. واستحوذت محافظة الأحمدي على نشاط القطاع السكني لتشكل 63 في المئة من إجمالي مبيعات القطاع في سبتمبر، وتبعتها كل من محافظة مبارك الكبير ومن ثم محافظة حولي، لتشكلان 15 في المئة وسبعة في المئة من إجمالي الصفقات على التوالي، وشكلت عمليات بيع وشراء القسائم والأراضي 73 في المئة من إجمالي الصفقات في القطاع السكني. في الوقت نفسه، حافظ قطاع الاستثمار على نمو مبيعاته، خصوصاً أنه لا يزال يوفر عائداً استثمارياً جيداً، فقد بلغت مبيعات القطاع ما يقارب 207 ملايين دينار في سبتمبر، مسجلة ارتفاع بواقع 73 في المئة على أساس سنوي، وتم تسجيل 147 صفقة في الشهر، بزيادة بلغت 11 في المئة على أساس سنوي، كما ارتفع متوسط حجم الصفقات ليصل إلى 1.4 مليون دينار. وأوضح التقرير أن المباني الكاملة شكلت 53 في المئة من إجمالي الصفقات في قطاع الاستثمار، تبعتها الشقق الفردية بحصة نسبتها 33 في المئة، وجاءت معظم الصفقات مرة أخرى في محافظة الأحمدي، إلا أن أكبر الصفقات حجماً كانت لمبانٍ في منطقة السالمية، بقيمة 33 مليون دينار، وشكلت القسائم عشرة في المئة من الصفقات. وارتفعت المبيعات في القطاع التجاري المتقلب بطبيعته لتصل إلى 17 مليون دينار، إلا أنها لا تزال معتدلة مقارنة بمتوسط أدائها في العام الماضي. وقد تم تسجيل خمس صفقات فقط في الشهر، أكبرها كان لمبنى في مدينة الكويت بقيمة 4.6 مليون دينار.
#بلا_حدود