الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

اعتماد خطة إنقاذ ديترويت من ديون 18 ملياراً

 أقرّت محكمة ديترويت الأمريكية خطة لإنقاذ المدينة من الإفلاس جراء ديون بقيمة 18 مليار دولار. وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأن الخطة تقضي بتقليص سبعة مليارات دولار، ما يعادل أكثر من ثلث الديون طويلة الأجل من موازنتها العامة. يأتي قرار المحكمة برئاسة القاضي ستيفين رودز بعد أكثر من شهرين من بداية جلسات الاستماع، لتحديد ما إذا كانت الخطة عادلة للدائنين ويمكن تنفيذها من جانب المدينة أم لا. ووفقاً لخطة الإنقاذ، تم تخصيص 1.7 مليار دولار على مدار عشر سنوات للتخلص من المباني المنكوبة في المدينة وشراء سيارات إطفاء حريق وإسعاف وتطوير أنظمة الحاسب الآلي بها. وكان القاضي رودز عيّن مستشاراً مالياً لتقييم أوضاع المدينة، وتحديد ما إذا كانت خطة الإنقاذ مجدية أم لا. وكانت ديترويت تقدمت بدعوى إلى المحكمة منذ 15 شهراً تحت الفصل التاسع من قانون حماية الإفلاس، بعد تعرض سكانها لخسائر فادحة، وتزايد الديون وارتفاع تكاليف المعاشات والرعاية الصحية، ما دفع المدينة إلى التعثر في السداد. وفي عام 2012، أشهرت ثلاث مدن في ولاية كاليفورنيا إفلاسها، وهي ستوكتون وماموث ليكس وسان برينردينو، ولم تتمكن مدينة هاريسبرغ في بنسلفانيا من اتخاذ الخطوة نفسها نظراً إلى صدور حكم قضائي ضد ذلك. إلا أن إشهار ديترويت لإفلاسها كان بمثابة الحدث الأكبر من نوعه في الولايات المتحدة.
#بلا_حدود