الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

73.8 مليار دولار استثمارات المصارف السعودية في الأذونات والسندات

بلغت استثمارات المصارف السعودية في أوراق مالية حكومية (أذونات خزانة وسندات حكومية) 277 مليار ريال (ما يعادل 73.87 مليار دولار)، في نهاية نوفمبر 2014، منها 224.6 مليار ريال في أذون خزانة، و52.4 مليار ريال في سندات حكومية. وشكلت أذون الخزانة 81 في المئة من استثمارات المصارف في الأوراق المالية الحكومية، فيما مثلت السندات الحكومية 19 في المئة نهاية نوفمبر، فيما قفزت الاستثمارات في أذون الخزانة بأكثر من 3400 في المئة لتتضاعف بـ 35 مرة، مقارنة بمستوياتها 1993، عندما كانت 6.4 مليار ريال. وتراجعت استثمارات المصارف السعودية في الأوراق المالية الحكومية، على أساس شهري، 2 في المئة، إذ كانت أذون الخزانة 228.6 ريال في أكتوبر الماضي، لتتراجع أربعة مليارات ريال في نوفمبر. وتعكس هذه الاستثمارات الضخمة من قبل المصارف السعودية في أوراق مالية حكومية ثقتها في الاقتصاد السعودي ومستقبله، خصوصاً في جانب المخاطر والقدرة على السداد والوفاء بالالتزامات المالية، والجودة الاستثمارية المرتفعة للديون السعودية. و«أذون الخزانة» إحدى أدوات الدين الحكومية، وتصدر لحاملها ولآجال تتراوح بين ثلاثة أشهر و12 شهراً، لذلك تعد أداة مالية قصيرة الأجل كونها لمدة ولأجل أقل من العام، ويتعامل بها في أسواق المال الثانوية والتداول عليها بيعاً وشراء، أما «السندات الحكومية» فلها التعريف نفسه الخاص بـ «أذون الخزانة»، وتختلف عنها في أجل الاستحقاق، كونه يتراوح بين سنتين و20 عاماً.
#بلا_حدود