الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

حصة الحكومة تخفض عائدات اليمن النفطية 892 مليون دولار

انخفضت عائدات اليمن من صادرات النفط الخام 892 مليون دولار في أول 11 شهراً من العام الماضي 2014، لتصل إلى 1.580 مليار دولار، مقارنة مع 2.472 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام السابق. وعزا تقرير التطورات المصرفية والنقدية الصادر عن البنك المركزي اليمني أمس انخفاض الإيرادات إلى تراجع حصة الحكومة من إجمالي إنتاج النفط في الفترة بين يناير ونوفمبر 2014 إلى 15.4 مليون برميل من 22.620 مليون برميل في الفترة نفسها من عام 2013 بانخفاض بلغ 7.2 مليون برميل. وأكد التقرير أن استمرار الأعمال التخريبية التي يتعرض لها أنبوب النفط الرئيس الواصل بين حقول الإنتاج في مأرب ومصفاة التكرير في محافظة الحديدة بغرب البلاد تسبب في تراجع حصة السوق المحلي من الوقود. وأشار التقرير إلى أن استمرار انخفاض إنتاج اليمن من النفط الذي كان له تأثير سلبي في حصة الحكومة من الصادرات أجبر الحكومة على استيراد مشتقات نفطية في نوفمبر بقيمة 223 مليون دولار لتغطية عجز الاستهلاك المحلي من الوقود في البلاد. وأضاف أن إجمالي قيمة واردات اليمن من الوقود في الفترة من يناير إلى نوفمبر بلغ نحو 1.994 مليار دولار. ويتولى البنك المركزي تغطية فاتورة الاستيراد. وبلغت إيرادات اليمن من صادرات النفط الخام نحو 1.454 مليار دولار في أكتوبر. ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام لتمويل ما يصل إلى 70 في المئة من ميزانيته، وهو منتج صغير للنفط وتراجع إنتاجه لما بين 200 و250 ألف برميل يومياً بعد أن كان يزيد على 500 ألف برميل يومياً في السنوات السابقة. ويحوز اليمن احتياطيات نفطية مؤكدة بلغت نحو ثلاثة مليارات برميل في يناير 2013 بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، وتسهم حصة صادرات الخام التي تحصل عليها الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية بـ 63 في المئة من إجمالي صادرات البلاد و30 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.
#بلا_حدود