الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

جعجعة بلا طحين

جزمت شركة الاتحاد للطيران بأن الحملة الهجومية التي شنتها الناقلات الأمريكية دلتا آيرلاينز، ويونايتد آيرلاينز، وأمريكان آيرلاينز ضد الناقلات الوطنية لم تنل من أعمال وإشغالات رحلات الشركة من وإلى الولايات المتحدة. وأقرت الشركة أن ردها على مزاعم شركات الطيران الأمريكية والتي تقدمت بها إلى وزارة الخارجية ووزارة النقل ووزارة التجارة الأمريكية، كبدها بعض التكاليف، إضافة إلى المجهود الوقتي لعمليات التوضيح والرد إلا أن ذلك دعم موقفها عبر تقديم حجة رسمية مقنعة لفوائد المنافسة والأجواء المفتوحة. وأبلغ «الرؤية» المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي أن اتفاقية السماوات المفتوحة مع الولايات المتحدة باقية كما هي ولا توجد أي مؤشرات على تعديلها. وأوضح السويدي أن الخلاف هو بين شركات الطيران، مشيراً إلى أن للناقلات الوطنية حق الرد لأن التصريحات جاءت من شركات وليس من جهة رسمية. وأكدت لـ «الرؤية» الاتحاد للطيران أنه منذ بدء الحملة الهجومية لم يُرصد أي تأثير سلبي على الحجوزات لكل وجهات الشركة الست في الولايات المتحدة على مدن سان فرانسيسكو وشيكاغو ونيويورك وواشنطن ودالاس ولوس أنجلوس. وعزت الشركة انعدام التأثيرات السلبية على الوجهات الست إلى جودة منتجاتها والخدمة المتميزة التي تقدمها طواقمها. وأقرت الشركة أن ردها على مزاعم شركات الطيران الأمريكية والتي تقدمت بها إلى وزارة الخارجية ووزارة النقل ووزارة التجارة الأمريكية، كبدها بعض التكاليف إضافة إلى المجهود الوقتي لعمليات التوضيح والرد إلا أن ذلك دعم موقفها عبر تقديم حجة رسمية مقنعة لفوائد المنافسة والأجواء المفتوحة. وزادت «قدمنا إلى حكومة الولايات المتحدة رداً رسمياً شاملاً لادعاءات الناقلات الأمريكية، مضيفة لا نعلم إن كانت لدى الشركات الأمريكية خطط أخرى للتصعيد، لكننا مستمرون في التركيز على توفير خدمات قوية وتنافسية من وإلى الولايات المتحدة، فقط وفقاً لسياسة الأجواء المفتوحة. وكان الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات تيم كلارك أكد أن الشركة ستقدم قريباً إلى الحكومة الأمريكية رداً على مزاعم منافساتها الأمريكية بأن الناقلة تلقت دعماً حكومياً. وأوضح كلارك أن الشركة سترد على المزاعم، مشيراً إلى أنه لا يرى مشكلة ينبغي حلها. ، وذلك لأن اتفاق السماوات المفتوحة يحدد فقط إجراءات الشكوى بشأن تحركات الأسعار وليس الدعم.
#بلا_حدود