الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

الشارقة تعتمد معايير المنازل الذكية

بدأت هيئة كهرباء ومياه الشارقة اعتماد معايير المنازل الذكية، عبر تدريب موظفيها في الهيئة على إجراءات التدقيق على المباني الذكية، في إطار خطط وثيقة الترشيد التي أعدتها الهيئة لتصبح الشارقة مدينة الترشيد. وأكد رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة راشد الليم، أن الشارقة تتجه لتبني مفهوم سمارت هوم، الذي يعتمد على أنظمة الطاقة والتحكم في درجات الحرارة والإضاءة والصوت ونظم الشبكات المحلية، مثل تكييف الهواء وإدارة الطاقة والقياس باعتبارها وسيلة فعالة لتخفيض فواتير الاستهلاك بنسبة 60 في المئة. وأوضح أن الهيئة استكملت التعاون مع مكاتب الاستشارات الهندسية، كمرحلة أولية لتوجيه أصحاب المكاتب لاتباع ممارسات حديثة للمباني الذكية والخضراء تراعي مواصفات الحفاظ على مصادر الطاقة، بدلاً من سن قوانين أو عقوبات إجرائية، تجبر المكاتب المسؤولة على تصميم المباني وفقاً للمعايير المعتمدة. وتابع أن المباني والمنازل الجديدة في الإمارة ستشهد تطبيق الممارسات الحديثة في مجال الطاقة الخضراء المستدامة، مشيراً إلى أن الهيئة اتفقت مع منظمة كي إن إكس لاعتماد مواصفات عربية للمنازل الذكية تناسب الظروف المناخية والمجتمع، بحيث يحدد عبرها المعايير الخاصة بالمنزل الذكي بواسطة التكنولوجيا. وذكر أن السكان بحاجة إلى تعريف شامل متكامل بأهمية المنزل الذكي، عبر التعاون المشترك للإعلان عن الفكرة والترويج لها حتى يتجاوبوا معها بشكل فعّال لمواكبة ركب التطور. وشرعت الهيئة في تطوير الخدمات باستخدام الحلول الذكية الأكثر تطوراً، عبر تشييد البنية التحتية المطلوبة، وتطبيق حلول هندسة الشبكات، وتطوير مركز التحكم لرفع كفاءة إنتاج الطاقة. ويساعد تطبيق منظومة الشبكات والعدادات الذكية على مواجهة زيادة الاستهلاك وارتفاع الأحمال، كما أنها ستقضي على مشكلات قارئ العداد والمحصل وطباعة الفواتير وتحصيلها، لأن القراءة لكل المشتركين ستكون مرتبطة بالشبكة.
#بلا_حدود