الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

سحب أجهزة معيبة

وجّهت وزارة الاقتصاد بسحب نحو 19 ألف هاتف معيب من نوع «سامسونغ note 7» جرى توزيعها في الدولة في الفترة الماضية، كما وجهت الوزارة شركة سامسونغ بتعويض المستهلكين بأجهزة حديثة النوع ذاته خالية من العيوب، في حين ظهرت شكاوى من عملاء أجهزة آيفون باستبدال الوكيل الأجهزة المعيبة بأخرى محدثة. وفي حين جزمت الوزارة بضرورة استبدال الأجهزة المعيبة بأخرى حديثة، لم تتجاوب آبل مع استفسارات «الرؤية» حول استبدال المعيب بالمحدث، مكتفية بالإفادة بأنه لا يتوافر لديها متحدث رسمي في الدولة. وكانت سامسونغ أعلنت عن وجود عيب تصنيعي في بطارية جهاز «note 7»، إلا أن مستهلكين أكدوا أن الخلل يؤدي إلى انفجار في البطارية ويسبب حرائق. وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة الدكتور هاشم النعيمي، أنه جرى التفاهم مع سامسونغ لتبديل الأجهزة المعيبة كافة بأخرى من دون عيوب تصنيعية، مشيراً إلى أن الأجهزة الحديثة ستدخل الدولة في الأيام المقبلة تمهيداً لإتمام عمليات الاستبدال. وناشد النعيمي المستهلكين ممن يحوزون الجهاز، مراجعة منافذ البيع التي جرى شراء الهواتف منها، من أجل تسجيل أسمائهم لإتمام الاستبدال، كما ناشدهم عدم استخدام الهاتف إلى أن يستبدل، لوجود مخاطر تخص عملية الأمن والسلامة في حال الاستخدام. وتوقع النعيمي أن تنتهي عمليات الاستبدال في غضون الأسبوعين المقبلين، وأن العيوب صنفت كعيوب أمان، ما يتوجب التعامل مع الأجهزة بحذر. وأضاف النعيمي أن الوزارة تتابع عملية الاسترداد كاملة حتى النهاية. وفي السياق ذاته، أبلغ «الرؤية» مستخدمو أجهزة آبل عن مشكلات مزمنة بهواتفهم المتحركة من فئة آيفون 5 وآيفون 6 وآيفون 6 إس، تحدث باستمرار نتيجة أعطال يتلخص أبرزها في التوقف عن العمل، والإغلاق التلقائي، ومشكلات في النسخ الاحتياطية «iCloud» وبصمة الأصبع. وعرضت «الرؤية» المشكلة التي استدعت مستهلكين إلى تبديل أجهزتهم المعيبة أربع مرات دون جدوى، على مسؤولي المبيعات في آبل، حيث بينوا أنه لا يوجد متحدث رسمي للشركة في الإمارات، أو حتى في منطقة الخليج العربي ليرد على الاستفسارات. واستنفر عملاء من ردود الشركة بعد إشعارهم بها، ما دفع البعض ومنهم المستهلك (عمر. م) إلى الاتصال بالمركز الرئيس للشركة وشرح الأعطال التي أصابت أربعة أجهزة استبدلها من أحد الفروع في أبوظبي، فوعد مسؤولو الشركة الأم بترضيته، بعدما استفسروا عن مهنته في الحقل الإعلامي. ووفقاً لأحدث تقرير لوزارة الاقتصاد، فإن عدد شكاوى الجمهور في النصف الأول من العام الجاري بلغ 10.3 ألف شكوى، احتلت شكاوى الهواتف المتحركة منها المركز الرابع بعدد 804 شكاوى، وبنسبة ثمانية في المئة جاءت بعد شكاوى السيارات والأسعار والإلكترونيات على التوالي. وفي جولة لـ «الرؤية» على محال هواتف تروج لأجهزة آيفون، أوضح عملاء أن مشاكل فنية تواجههم يومياً، مشيرين إلى أن المحال التي تبيع تلك الأجهزة لا تتفاعل مع المشاكل بالشكل الكافي، وترشدهم لزيارة المقر الرئيس للشركة الواقع في جزيرة ياس. واستدعت آبل أخيراً هواتف «آيفون 6 بلس» بسبب أعطال في الكاميرا الخلفية للجهاز تؤدي لالتقاطها صوراً ضبابية، وبينت الشركة أن هذه الهواتف بيعت في الأغلب في الأشهر الأربعة بين سبتمبر 2014 ويناير 2015.
#بلا_حدود